تجديد حبس زوجين 15 يوما قتلا شخصا باستخدام السم بعد استدراجه لمنزلهما بالخانكة




قرر قاضى المعارضات بمحكمة الخانكة الجزئية بمحافظة القليوبية، تجديد حبس زوجين 15 يوما على ذمة التحقيقات، لقيامهما باستدراج شخص وقتله بسبب خلافات معه بدائرة مركز شرطة الخانكة، كما صرحت النيابة بدفن جثته عقب ورود تقرير الصفة التشريحية بمعرفة الطب الشرعي، وطلبت تحريات المباحث الجنائية حول الواقعة وملابساتها، واستدعاء شهود الواقعة لسماع أقوالهم.


وكان قد تلقى اللواء نبيل سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القليوبية، واللواء محمد السيد مدير المباحث الجنائية بالقليوبية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة الخانكة يفيد ورود بلاغ بالعثور على جثة شخص بجوار ترعة بدائرة المركز.


كشفت التحريات بقيادة المقدم أحمد عبد الجليل رئيس مباحث مركز شرطة الخانكة، بسبب خلافات سابقة قامت ربة منزل بالاتفاق مع زوجها باستدراج شخص لمنزلهما نظير إقامة علاقة معها، وعندما حضر للمنزل قامت بوضع السم له ثم قام الزوج بخنقه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وقاموا بوضع جثته داخل تروسيكل وألقوا بها بجوار إحدى الترع بدائرة المركز.


وعقب تقنين الإجراءات بقيادة النقيب أحمد طلعت عدس والنقيب زياد حسن معاوني رئيس المباحث تم ضبط المتهمين، وبمواجهتهما اعترفوا بارتكاب الواقعة على النحو المشار اليه، تم تحرير محضر بالواقعة وتولت الجهات المعنية التحقيق، والتي أصدرت قرارها السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *