“لاعبة مشكوك في جنسها” تدخل تاريخ مونديال السيدات


دخلت باربرا باندا لاعبة منتخب زامبيا التاريخ من أوسع أبوابه في كأس العالم للسيدات لكرة القدم بعد أن سجلت الهدف رقم 1000 في تاريخ البطولة.

وأثارت باندا الشكوك قبل انطلاق المونديال بعد إخفاقها سابقا في اختبار تحديد الجنس وتم استبعادها بسبب ذلك عن كأس إفريقيا 2022، وذلك بعدما أظهرت التحاليل مستويات عالية جدا من هرمون الذكورة “التستوستيرون” خلال اختبار تحديد الجنس قبل البطولة القارية.

وفاز منتخب زامبيا على نظيره منتخب كوستاريكا 3 -1 يوم الاثنين في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة للمونديال المقام في أستراليا ونيوزيلندا.

وكانت المباراة بمثابة تحصيل حاصل حيث تأكد خروج المنتخبين مبكرا من البطولة في الوقت الذي صعد فيه منتخبا اليابان وإسبانيا لدور الستة عشر عن المجموعة الثالثة.

وتقدم منتخب زامبيا بهدفين للاعبتين لوشومو مويمبا وباربرا باندا في الدقيقتين الثالثة و31 من ضربة جزاء.

وبعدها رد منتخب كوستاريكا بهدف وحيد سجلته ميليسا هيريرا في الدقيقة 48، ثم اختتمت راتشيل كوندانانجي التسجيل بالهدف الثالث لمنتخب زامبيا في الدقيقة 90.

وسجل منتخب زامبيا فوزه الأول على مستوى فئتي الرجال والسيدات في كأس العالم كما حفرت باندا أسمها في تاريخ كرة القدم النسائية بتسجيلها الهدف رقم 1000 في المونديال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *