107 ملايين دينار صافي مشتريات الكويتيين


شريف حمدي

حافظت معدلات السيولة المتدفقة للسوق على مستوياتها بنهاية تعاملات شهر يوليو من العام الحالي، إذ تجاوزت المحصلة الإجمالية 750 مليون دينار بمتوسط يومي 42 مليون دينار وهو مستوى قريب من الشهر الذي سبقه.

وبذلك بلغ إجمالي السيولة منذ بداية العام الحالي حتى نهاية يوليو الماضي قرابة 6 مليارات دينار، وهي محصلة أقل من ذات الفترة من العام الماضي بنسبة 35% تقريبا، إذ تقدر المحصلة 9.5 مليارات دينار.

ورغم تراجع معدلات السيولة في العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، إلا ان الملاحظ هو إقبال المتعاملين بسوق الأسهم الكويتي بمختلف شرائحهم خاصة المحليين والأجانب، خاصة في الفترات الأخيرة مع بدء إفصاحات النصف الأول من العام الحالي محملا بنمو لافت، فضلا عن التوصيات بتوزيعات مرحلية.

كما أن البورصة الكويتية تشهد استقرارا جراء استمرار أسعار النفط الكويتي فوق مستوى 80 دولارا للبرميل، وهو من العوامل الإيجابية التي تحافظ لسوق الأسهم على مواصلة النشاط الصعودي.

وفي هذا السياق، أظهرت البيانات الرسمية لحجم التداول في السوق الرسمي طبقا للجنسية وفئة التداول، ثقة المستثمرين الكبيرة في الفرص الاستثمارية المتاحة بسوق الأسهم الكويتي، وهو ما يتبين من خلال مواصلة الكويتيين والأجانب لعمليات الشراء التي بدأوها من أول العام، في المقابل استمر التوجه البيعي للمتعاملين الخليجيين.

وفي هذا السياق، بلغ صافي تعاملات الكويتيين ذات النهج الشرائي 73.8 مليون دينار خلال أول 7 أشهر من العام الحالي، وتركزت حول الأفراد بصافي شراء بلغ 16.1 مليون دينار، فيما بلغ صافي شراء مؤسسات وشركات 93.2 مليون دينار، وكان التوجه بيعيا لصناديق الاستثمار بصافي 7.7 ملايين دينار، وبيعيا أيضا لمحافظ عملاء بـ 27.7 مليون دينار.

ومستوى المستثمرين الأجانب، فقد استمر التوجه الشرائي منذ بداية العام حتى نهاية يوليو الماضي، وهو ما ظهر من خلال صافي مشتريات بلغ 32.9 مليون دينار، إذ تركزت عمليات الشراء على الأفراد بصافي 116 ألف دينار، وأيضا من خلال المؤسسات والشركات بصافي 33.7 مليون دينار، فيما كان التوجه بيعيا لتعاملات الصناديق الاستثمارية الأجنبية بصافي 903 آلاف دينار.

وعلى مستوى تعاملات الخليجيين بالبورصة الكويتية خلال يوليو الماضي، بلغ صافي قيمة استثماراتهم التي طغى عليها البيع 106.8 ملايين دينار، وكان لافتا بيع المؤسسات والشركات بـ 111.7 مليون دينار، كما بلغ صافي تعاملات صناديق الاستثمار البيعية 2.1 مليون دينار، أما تعاملات الأفراد الخليجيين فكانت شرائية بصافي 6.9 ملايين دينار، كما بلغ صافي قيمة تعاملات محافظ العملاء ذات الطابع الشرائي 70 ألف دينار.

 

17.2 ألف حساب نشط في السوق بنهاية يوليو

ارتفعت حسابات التداول النشطة بالبورصة الكويتية بنهاية تعاملات الشهر الماضي بنسبة 2.2%، إذ بلغ عدد هذه الحسابات 17.218 ألف حساب مقارنة بـ 16.842 ألف حساب في يونيو الماضي. وجاء هذا الارتفاع في الحسابات النشطة ببورصة الكويت متوافقا مع التوجه الشرائي لأغلب المتعاملين بالسوق خلال الشهر الماضي، الذي سبقه استعداد لمرحلة الكشف عن النتائج المالية للنصف الأول الذي يترتب عليه بناء المراكز الاستثمارية الجديدة للاستفادة من التوزيعات التي بدأ الكشف عنها في هذه المرحلة. وبنهاية الشهر الماضي بلغت نسبة الحسابات النشطة 4.1% من إجمالي الحسابات التي لها الحق في التداول بأسهم البورصة طبقا لإحصائيات البورصة بنهاية يوليو الماضي، التي تقدر بـ 420.058 حسابا، لتبلغ نسبة الحسابات الخاملة التي لم يجر التداول عليها 95.9% من إجمالي حسابات التداول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *