البصمة لا تصلح لـ الإعلام


مفرح الشمري

بعد التعميم الصادر لربط نظام البصمة مع نظام الحضور والانصراف بالنظم المتكاملة للخدمة المدنية بخصوص موظفي وزارة الاعلام، لابد من التركيز على امور مهمة في تنفيذ هذا التعميم وهو أن العمل بنظام البصمة لا يصلح تطبيقه بوزارة الاعلام وخصوصا على قطاع الاذاعة والتلفزيون وذلك لأن طبيعة العمل بوزارة الاعلام وهذين القطاعين مختلفة عن اي وزارات اخرى لها دوام محدد ومعلن عنه ولكن في وزارة الاعلام لايصلح تحديد المواعيد وذلك لضرورة تواجد الطواقم الفنية على مدار الساعة وطوال الاسبوع وايضا التحضير للبرامج المسجلة والمباشرة وهذا يتطلب ضرورة التواجد بها سواء كانت صباحية او مسائية بالاضافة إلى ضرورة التواجد المستمر لأي طارئ او حدث من قبل الاشرافيين وكذلك الفنيين وكذلك مطلوب تواجد الاشرافيين صباحا ومساء وذلك للإشراف ومتابعة الاعمال الموكلة لمعدي ومقدمي وطاقم البرنامج بالاضافة إلى ان الوزارة تقوم بعمل بفرق طوارئ في القطاعات وتواجدهم المستمر بتواجد واستمرارية البث الاذاعي والتلفزيوني خوفا من اي خلل يصيبه تلقائيا، كما ان هناك تواجدا مستمرا وبث برامج اذاعية وتلفزيونية خارج نطاق الوزارة وفي مواقع واماكن مختلفة في جميع أنحاء البلاد لتغطية المناسبات التي تقام في البلاد.

لذلك نتمنى من المسؤولين ان يتريثوا لتطبيق العمل بنظام البصمة خصوصا ونحن مقبلون على انتخابات مجلس الأمة 2024 والتي تتطلب تواجدا دائما لجميع موظفي وزارة الاعلام لتغطية هذا الحدث البرلماني.. ومنا للمسؤولين!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *