لن تصدق ما قاله المخرج محمد فاضل عن  جرافيك مسلسل جودر! 



كشف المخرج محمد فاضل، عن تقديره الشديد للجرافيك الذى يزين مسلسل “جودر” بطولة النجم ياسر جلال، حيث وجه محمد فاضل الشكر “إلى شركة Aroma، الأستاذ تامر مرتضى وكل العاملين فى الشركة من فنانى الجرافيك، أحسنتم جميعا فى جودر ونواصل الاستمتاع”، بالإضافة إلى الاشادات الواسعة التي جاءت في حق المسلسل الذي يعرض منذ بداية النصف الأخير من رمضان.

مسلسل جودر من حكايات ألف ليلة وليلة، وينتمى إلى نوع الفانتازيا الأسطورية الفريدة من نوعها ويعتبر مسلسلاً من أضخم إنتاجات موسم دراما رمضان 2024، وتدور أحداث المسلسل حول شخصية جودر المصري الصياد الذي تتعاقد معه مقادير حياته قبل قدومه إلى الدنيا.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

سلوى عثمان تكشف سر غياب محمد رمضان عن الموسم الرمضاني الحالي

تليجرام Telegram يطلق ميزات جبارة لمشتركي بريميوم

صادم جدا!! مسلم يفجر مفاجأة عن طليقته: متجوزناش عن حب واتشهرت بسببي

الحلقة السابعة “بقينا اتنين”.. انفصال رسمي بين شريف منير ورانيا يويف.. وأول ظهور لإدوارد

في هذا الموعد! لجين عمران ضيفة أسما إبراهيم في حبر سري اليوم

طفلة: ينفع لا ارتدى الحجاب أمام صديقتى غير المسلمة؟.. لن تصدق ماهو رد علي جمعة؟!

” أستعدوا للهروب الحقيقي”.. ليلى عبد اللطيف تطلق آخر توقعاتها وتحذر الجميع: ستندمون أشد الندم!!

“تستاهل الطرد ضجة كبيرة في الوسط الاعلامي”.. لن تصدقوا ماذا فعلت خديجة بن قنة في شهر رمضان فطردوها على الفور من قناة الجزيرة!!

“انصدمت عندما تأكدت أنها مازالت على البث”.. شاهدوا ماذا فعلت أجمل مذيعة وتسببت بطردها في المقطع الأكثر احراجاً في رمضان!!

“هذا ماسيحدث بعد العيد مباشرة “.. ليلى عبد اللطيف تبشر الشعب السوري وتفجر مفاجأة غير متوقعة!

ثم يدخل في شبابه في صراع مع أشقائه بعد وفاة والده الذي قام بالتفريق بين أبنائه الثلاثة لأنه كان يحبه أكثر من أشقائه، ثم تحاك ضده العديد من المؤامرات.

مسلسل جودر بطولة ياسر جلال، نور اللبنانية، ياسمين رئيس، تارا عماد، أحمد بدير، أيتن عامر، وفاء عامر، عبد العزيز مخيون، علي صبحي، وليد فواز، رشوان توفيق، ياسر الطوبجي، أحمد كشك، جيهان الشماشرجي، عايدة رياض، محمود البزاوى، مجدى بدر، عابد عنان، هدى مجد وآخرين، وهو من تأليف أنور عبد المغيث، وإخراج إسلام خيرى وإنتاج شركتى Media hub سعدى – جوهر و Arouma تامر مرتضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *