KIB يقفز بأرباح النصف الأول 88% إلى 6 ملايين


  • محمد الجراح: البنك يحتفظ بأساس مالي جيد ونموذج أعمال مرن.. ما يعتبر أمراً مهماً للتقدم
  • نتائج النصف الأول شهادة راسخة على ما نبذله من جهود للحفاظ على أداء «KIB» المصرفي الممتاز
  • نلتزم بتوفير أفضل تجربة مصرفية لعملائنا وتقديم قيمة لمساهمينا.. انطلاقاً من شعارنا «بنك للحياة»
  • رائد بوخمسين: البيانات المالية تؤكد سعينا لتحقيق مهمتنا وتوفير تجربة مصرفية استثنائية
  • نركز على الابتكار ومواكبة التطورات.. مع حرصنا على الاستثمار المستدام في البنية التحتية الرقمية
  • نجاح زيادة رأسمال البنك تتماشى مع تبني إستراتيجية للتحول الرقمي وتحديث نموذج الأعمال

أعلن رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الدولي (KIB) الشيخ محمد جراح الصباح، عن نتائج البنك المالية لفترة النصف الأول من العام الحالي، والمنتهي في 30 يونيو 2023، حيث حقق KIB صافي أرباح عائدة على مساهمي البنك بمبلغ 6 ملايين دينار تقريبا، بنسبة نمو 88%، وبربحية للسهم بلغت 2.87 فلس، في حين بلغ إجمالي الإيرادات التشغيلية نحو 35.4 مليون دينار، أي بنسبة نمو 14%، مقارنة بالنتائج المسجلة في النصف الأول من العام 2022.

وفي معرض تعقيبه على نمو مؤشرات وعوائد البنك المالية، والتي انعكست على النتائج خلال الأشهر الـ 6 الماضية، أكد الجراح، أن KIB لا يزال يحتفظ بأساس مالي جيد ونموذج أعمال مرن، ما يعتبر أمرا مهما وأساسيا للتقدم والتغيير بثقة ووضوح وسرعة في إطار المشهد المصرفي بشكل عام.

وأضاف: «نرى في النتائج المالية المسجلة خلال النصف الأول من العام المالي 2023 شهادة راسخة على ما نبذله من جهود من أجل الحفاظ على أداء KIB المصرفي الممتاز والمزايا التنافسية العالية، كما أنها دليل على التزامنا بتوفير أفضل تجربة مصرفية لعملائنا، مع الحرص على توفير قيمة مضافة لمساهمينا، انطلاقا مع شعارنا الأساسي، بنك للحياة».

ومن جانب البيانات المالية المرحلية للبنك، أشار الجراح إلى أن حجم المحفظة التمويلية كما في نهاية 30 يونيو 2023 قد بلغت 2.47 مليار دينار، بالإضافة إلى نمو محفظة استثمارات الأوراق المالية للبنك (بما في ذلك الاستثمارات في الصكوك عالية الجودة) بنسبة 4%، حيث بلغت 308 ملايين دينار مقارنة بنحو 298 مليون دينار تقريبا للفترة نفسها من العام 2022.

تجربة مصرفية استثنائية

من جانبه، أشار نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، رائد جواد بوخمسين، إلى أن حسابات المودعين بلغت 1.89 مليار دينار تقريبا، وأن الحقوق العائدة على المساهمين بنسبة 28%، بلغت 314 مليون دينار، وذلك نتيجة اكتمال عملية الاكتتاب في زيادة رأس المال بنجاح خلال الفترة الماضية، منوها بحفاظ KIB المستمر على مستويات عالية من إجمالي نسبة كفاية رأس المال، وفقا لتعليمات بازل 3، والتي بلغت 19.8% في نهاية النصف الأول من عام 2023.

وقال بوخمسين: «إن البيانات المالية تؤكد سعينا المتواصل إلى تحقيق مهمتنا وتوفير تجربة مصرفية استثنائية لعملائنا، بدعم من استراتيجية التحول والتغيير التي تركز على الابتكار ومواكبة التطورات والمستجدات، مع حرصنا على الاستثمار المستدام في البنية التحتية الرقمية من أجل المحافظة على تنافسيتها وتحقيق مزيد من التطور».

وفي السياق ذاته، سلط بوخمسين الضوء على الإنجازات البارزة التي تم تحقيقها خلال الربع الثاني من عام 2023، إذ قال: «لقد شهدت هذه الفترة نجاح عملية الزيادة في رأس مال البنك، وذلك تماشيا مع تبني KIB لاستراتيجية التحول الرقمي والخطط الجوهرية التي تشملها، والجهود الهادفة إلى تحديث نموذج الأعمال ورفع مؤشرات النمو المستدام وتحقيق مزيد من التطور، حيث خلال شهر يونيو، استكمل KIB عملية الاكتتاب في زيادة رأس المال بنجاح من خلال طرح 428.571.429 سهما بقيمة 60 مليون دينار. فقد بلغت نسبة الزيادة في رأس المال المدفوع 34.98% ليصل إلى 165.4 مليون دينار، وقد تجاوزت عملية الاكتتاب في أسهم حقوق الأولوية – التي امتدت من 30 مايو حتى 13 يونيو – نسبة 687%، ما يعكس ثقة المساهمين والمستثمرين باستراتيجية KIB الديناميكية ورؤيته المستقبلية».

التحول الرقمي

وإضافة إلى ما سبق، لفت كل من الجراح وبوخمسين إلى رحلة التحول الرقمي الديناميكي في KIB وخطواته الناجحة في هذا المجال، إذ تحدثا عن منصات البنك الرقمية الثلاث المبتكرة التي تم إطلاقها وتجديدها خلال الربع الثاني من عام 2023، وهي منصة الخدمات المصرفية للشركات، منصة KIB العقارية «Aqari» الجديدة والأولى من نوعها في الكويت، وتطبيق «KIB موبايل» الذي تم تجديده وتحديثه بشكل شامل.

وتأتي هذه الإنجازات في إطار الجهود الحثيثة التي يبذلها «مصنع KIB الرقمي»، والذي يمثل حقبة جديدة في الثورة الرقمية، ويوفر زخما كبيرا ودافعا مهما نحو تطوير العروض الرقمية المقدمة لكافة العملاء من مختلف الشرائح والقطاعات، إلى جانب مساهمة البنك المستمرة في حملة «لنكن على دراية» التي أطلقها بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت، من أجل رفع مستوى الوعي المالي والمصرفي لدى أفراد المجتمع.

وفي ختام تصريحهما، أثنى كل من الجراح وبوخمسين على الجهود التي يبذلها مجلس إدارة KIB وإدارته التنفيذية بهدف تعزيز البيئة التشغيلية، وذلك من خلال اتباع نهج شامل ومستدام في جميع الجوانب المرتبطة بالأعمال نحو مواصلة تعزيز مركز KIB المالي وتلبية كافة المتطلبات المتعلقة بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، كما أشادوا لدور بنك الكويت المركزي الرقابي والإشرافي المتميز ومساندته الدائمة، وهيئة أسواق المال على دورها الداعم لبيئة استثمارية جاذبة وتنافسية في الكويت.

مسيرة متطورة

بنك الكويت الدولي (KIB) هو بنك يعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية ومقره الكويت. تأسس KIB عام 1973 حيث عرف في البداية باسم البنك العقاري الكويتي، ومن ثم تحول إلى بنك إسلامي عام 2007.

وفي العام 2018، بدأ KIB فصلا جديدا من مسيرته الحافلة بالتطور والتغيير من خلال استراتيجيته الجديدة التي تركز على تقديم تجربة ذات مستوى أعلى للعملاء تحت شعار «بنك للحياة».

ومن خلال شبكة فروعه المنتشرة في جميع أنحاء الكويت، يقدم KIB مجموعة متنوعة وشاملة من المنتجات والخدمات المصرفية، بالإضافة إلى الحلول الرقمية المبتكرة التي تتماشى مع أفضل المعايير الدولية. وانسجاما مع رسالته الوطنية، يقدم KIB برنامجا رائدا في مجال المسؤولية الاجتماعية يهدف إلى التأثير الإيجابي على المجتمع وأفراده من خلال عدد كبير من المبادرات والنشاطات الهادفة.

واليوم، يسير KIB بخطوات ثابتة في مرحلة التنفيذ المتقدمة لأهدافه الاستراتيجية، حيث رسخ دوره كأحد اللاعبين الرئيسيين في القطاع المصرفي الكويتي، كما حافظ على وضعه المالي القوي ونتائجه المتميزة باستمرار، ما أهله للاعتراف به دوليا نظرا لتصنيفه الائتماني القوي ومتانة مركزه المالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *