بالفيديو عودة مظفرة لـ المعاقين من بطولة


هادي العنزي

وصل فجر أمس وفد منتخبنا الوطني لألعاب القوى للمعاقين بعد مشاركة متميزة في بطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت في فرنسا (باريس 2023)، حصد خلالها فيصل سرور برونزية رمي الجلة لفئة F 38، فيما ظفر فيصل الراجحي بفضية منافسات جرى 800 متر على الكراسي المتحركة.

وشهدت البطولة مشاركة أكثر 1200 لاعب ولاعبة من 107 دول، وكان في استقبال الوفد رئيس مجلس إدارة اللجنة البارالمبية الكويتية منصور السرهيد. وأشاد السرهيد بالإنجاز الذي حققه أبطال الكويت المعاقين. وقال لـ «الأنباء»: نهدي هذا الفوز إلى صاحب السمو وسمو ولي العهد والشعب الكويتي الكريم، وقد جاء الإنجاز ليؤكد المكانة الرفيعة لرياضة المعاقين في العالم، وقد تحقق بعد عمل متقن، وجهد كبير من قبل جميع القائمين على رياضة ألعاب القوى، ونأمل أن يكون القادم أفضل في المناسبات الدولية القادمة.

العجمي: منافسات قوية من جانبه، أبدى رئيس اللجنة البارالمبية الرياضية لألعاب القوى ورئيس الوفد ناصر العجمي سعادته بتحقيق أبطال الكويت ميداليتين في بطولة العالم. وقال لـ «الأنباء»: قدم نجوم الأزرق مستويات رفيعة في بطولة شهدت مشاركة نخبة الرياضيين، وأفضل المستويات في جميع المسابقات، وقد رفع أبطال المعاقين علم بلدهم الكويت عاليا في أهم بطولة عالمية لألعاب القوى، ونتطلع لمشاركة إيجابية في بطولة «الآسياد» بمشاركة ألعاب كرة السلة، وكرة الطاولة، والمبارزة. من جهته، أكد المدير الفني للمنتخب الوطني لألعاب القوى محسن العجمي أن المنافسات في بطولة العالم جاءت صعبة وتنافسية بدرجة كبيرة. وقال لـ «الأنباء»: شهدنا منافسات استثنائية في منافسات رمي الجلة و800 متر جري، حيث تحطمت ثلاثة أرقام عالمية في «الجلة»، فيما فاز الراجحي بفارق ضئيل في منافسات الجري، وهذا يدل على شدة المنافسة، والجاهزية العالية لأغلب المشاركين من مختلف دول العالم.

الراجحي: تحضير طويل

أكد البطل العالمي فيصل الراجحي أن فوزه بالميدالية الفضية في بطولة العالم بفرنسا جاء بعد تحضير طويل، وتدريب متواصل، وبدعم كبير من الجهازين الفني والإداري. وقال لـ «الأنباء»: لله الحمد أثمر العمل الجاد رفع علم الكويت في أهم بطولة عالمية، وقد جاءت المنافسة قوية بين الأبطال المشاركين.

سرور: مستوى عالمي

ذكر بطل العالم في رمي الجلة فيصل سرور أنه فوجئ بالمستوى العالمي للاعبي منتخبي كولومبيا وإنجلترا. وقال لـ «الأنباء»: لم يسبق لي أن التقيت بهم في بطولات دولية سابقة، ولعل المفاجأة كانت بتحطيم رقمي العالمي السابق بواسطة اللاعب الكولومبي، وعليه اشتدت المنافسة حتى المحاولات الأخيرة، وستكون الميدالية البرونزية دافعا كبيرا لمزيد من التدريب خلال الفترة المقبلة، للعودة مجددا وبأفضل صورة ممكنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *