Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

4.15 مليار ريال أرباح مصرف الراجحي الفصلية مع تراجع دخل العمليات


أظهرت البيانات المالية لمصرف الراجحي، انخفاض أرباح الربع الثاني من عام 2023 بنسبة 2.54% إلى 4.15 مليار ريال، قياسا على 4.258 مليار ريال في الربع المماثل من العام السابق.

وعلى أساس ربعي سنوي ارتفعت أرباح البنك بنسبة 0.12% في الربع الثاني، قياسا على 4.145 مليار ريال في الربع الأول من العام الحالي.

وقال البنك في بيان، اليوم الاثنين، إن انخفاض صافي الدخل جاء نتيجة تراجع إجمالي دخل العمليات بنسبة 4.5% ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض في صافي دخل التمويل والاستثمار والدخل من رسوم الخدمات البنكية والدخل من تحويل العملات الأجنبية، وقابل ذلك ارتفاع في الدخل من العمليات الأخرى.

وفي المقابل انخفض إجمالي مصاريف العمليات شاملاً مخصص خسائر الائتمان بنسبة 8.4% نتيجة انخفاض في المصاريف العمومية والإدارية الأخرى، وقابل ذلك الزيادة في مصاريف رواتب ومزايا الموظفين ومصروف الاستهلاك. بالإضافة الى انخفاض مخصص خسائر الائتمان من 580 مليون ريال إلى 360 مليون ريال بنسبة 37.9%.

قال مؤسس وشريك في “سبعين للاستثمار”، عبد العزيز السيف، إن نتائج مصرف الراجحي في الربع الثاني من 2023 بالمجمل إيجابية، حيث شهد استقرارا في الهوامش على أساس فصلي.

وأضاف السيف في مقابلة مع “العربية”، أن النمو في الإقراض بالربع الثاني حقق صفرا على أساس ربعي، ولكنه حقق ارتفاعا على أساس سنوي.

وأوضح أن مصرف الراجحي من البنوك المرتكزة على قطاع التجزئة والذي يشهد حاليا تباطؤا في النمو بفعل زيادة الفائدة.

وبين أن البنوك الأخرى مثل الرياض والعربي مرتكزة على قطاع الشركات والتي حققت نموا جيدا على أساس فصلى، حيث حقق بنك الرياض نموا 4%، والعربي نمو 3% على أساس ربعي.

وتابع :”النمو حاليا مرتكز على قطاع الشركات”.

وأشار إلى أن أسعار الفائدة مع ارتفاعها كانت مفيدة لقطاع البنوك المرتكزة على الشركات ولكن في الوقت الحالي وصلنا لقرب القمة في قطاع الشركات.

“نشهد ارتفاعا في الهوامش على أساس سنوي في بنوك العربي والرياض على أساس فصلى في السعودية والذي وصل للقمة بسبب التنافس بين البنوك التي بدأت تلجأ للخفض من الهوامش لزيادة حصتها”، بحسب السيف.

وذكر أن السيولة في القطاع المصرفي جيدة حيث إن نسبة القروض للودائع مرتفعة ولكنها محققة استقرارا وثباتا في الفترة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *