تزوج شقيقة تامر حسني وابنه الوحيد لم يرثه.. من هو؟



استيقظ الفنان منير مراد فجر يوم 17 أكتوبر عام 1981 ليخبر زوجته بشعوره بألم في صدره طالبًا منها الإسراع بإعداد كوب نعناع ساخن لكنه بعد ثوان من تلك الكلمات سقط على سريره ميتا بأزمة قلبية.

ظل مراد يعانى لمدة 4 أشهر من ارتفاع في ضغط الدم، بفعل حالة اكتئاب أصابته قبل رحيله. من سوء حظه أنه رحل وسط أجواء ملبدة بالاضطراب والقلق.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وفاء مكي تخضع لعملية “تكميم معدة” وتخسر 25 كيلو من وزنها

رفضت الطب ونالت دبلوم تجارة.. تعرف على سلوى محمود التى تمردت على تقاليد أسرتها المحافظة

عانى من الشلل 15 عامًا.. تعرف على تفاصيل في حياة حسن فايق

في هذا الموعد.. عمرو دياب يحيي حفلا غنائيا في الساحل الشمالي

إسعاد يونس تروج لحلقتها مع نجوم أغنية “سطلانة”

سان جيرمان يعلن إعارة سيمونز للايبزيج

روبي تروج لأغنيتها الجديدة “ياليالي” مع أحمد سعد

منى زكي تبدأ تصوير مسلسلها الجديد “طالع نازل”

حقيقة اهتمام تشيلسي بضم ماجواير

مانشستر يونايتد يحدد بديل هويلوند

والتي أعقبت حادثة اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات  ولم يمشِ في جنازته سوى 3 أفراد فقط هم: أشرف وزكى ابنا شقيقته ليلى مراد والثالث الحانوتي”.

حتى إن جريدة “الأهرام” نشرت خبر رحيله بعد دفنه بيومين في إحدى الصفحات الداخلية لأخبار المحليات، فلم يلق موته صدى لدى الجمهور إذ تم التركيز الإعلامي على الظروف في ذلك الوقت.

تزوج الفنان مراد منير ثلاث مرات الأولى من فتاة يهودية إيطالية، التي أنجب منها ابنه الوحيد “زكي”، ثم تزوج الفنانة سهير البابلي 9 سنوات كاملة من عام 1958 وحتى 1967، وتعتبر “سهير” الحب الحقيقي في حياته.

ولكن نتيجة تعدد الخلافات، وغيرة “منير” الشديدة انتهت الزيجة بالطلاق ليظل عدة سنوات بلا زواج إلى أن تزوج للمرة الثالثة من “ميرفت شريف” أخت الفنان تامر حسني من الأب “حسني شريف”، الذي كان أحد المطربين المغمورين في السبعينيات واستمرت تلك الزيجة حتى وفاته في 17 أكتوبر 1981.

 لم ينجب الفنان منير مراد سوى ولد واحد فقط اسمه زكى يعيش في الولايات المتحدة منذ أكثر من نصف قرن، حيث يمتلك “جاليرى” يتكسب منه.

بعد أن غادر مصر مع والدته وعمته، عقب إشهار والده منير مراد إسلامه في نهاية الأربعينيات ،ليغير اسمه من “موريس” إلى “منير”، ومن ثم يتزوج من الفنانة سهير البابلي، لذا حينما مات “منير” لم يرثه ابنه.

 وقد تم توزيع التركة كالآتي: “بيعت شقته بعمارة فيلبس بوسط القاهرة وتم توزيع ثمنها على زوجته ميرفت وأبناء شقيقته ليلى، وحصلت أرملته ميرفت على أوراقه الشخصية وبعض متعلقاته، في حين حصل زكى وأشرف ابنا شقيقته على معظم ألحانه بصوته ونوته الموسيقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *