النفط يرتفع وسط شح الإمدادات


ارتفعت أسعار النفط أمس الثلاثاء مواصلة المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة، إذ أدت مؤشرات على تراجع الإمدادات وتعهد السلطات الصينية بدعم ثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى رفع المعنويات.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 7 سنتات إلى 82.81 دولارا للبرميل، في حين صعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 11 سنتا إلى 78.85 دولارا.

وارتفع كلا الخامين القياسيين بأكثر من 2% في اليوم السابق، وبلغا أعلى إغلاق لهما منذ أبريل، وفق ما نقلته «رويترز».

وصعدا بالفعل لـ 4 أسابيع متتالية مع توقعات بتقلص الإمدادات بسبب تخفيضات الإنتاج التي أعلنت عنها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوپيك) وحلفاء مثل روسيا، وهي المجموعة المعروفة باسم «أوپيك+».

وفي الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، تعهد القادة بتكثيف سياسات دعم الاقتصاد وسط انتعاش متذبذب بعد «كوفيد-19»، مع التركيز على تعزيز الطلب المحلي.

ومع ذلك، أكدت البيانات المخيبة للآمال في منطقة اليورو والولايات المتحدة الضعف في جميع أنحاء الاقتصاد العالمي.

فقد أظهر مسح أن النشاط التجاري في منطقة اليورو انكمش أكثر بكثير مما كان متوقعا في يوليو، مع انخفاض الطلب في صناعة الخدمات المهيمنة بالكتلة، بينما انخفض إنتاج المصانع بأسرع وتيرة منذ ظهور «كوفيد-19».

وفي الولايات المتحدة، تباطأ النشاط التجاري إلى أدنى مستوى له في 5 أشهر في يوليو، متأثرا بتراجع نمو قطاع الخدمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *