وسائل الاعلام والاجهزة السيادية تقف على مسافة من مرشحي الرئاسة



قال الدكتور عبدالسند يمامة،  رئيس حزب الوفد، والمرشح الرئاسي المحتمل، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي، في دعوته الانتخابية طرح انجازاته أمام المواطنين، مؤكدا ان الانتخابات الرئاسية الحالية تفصح عن ما تريده الناس. 

 

وأكد رئيس حزب الوفد، أن الحكوم لن تمارس ضغوطا خلال الانتخابات الرئاسية، وليس هناك عبث من وسائل الاعلام ، مع وجود حيادي شديدة تجاه المرشحين لانتخابات الرئاسة ، حتى الأجهزة السيادية تقف على الحياد .

 

وذكر: إن الانتخابات الرئاسية لم تزور، ولو أعلم أن هناك تزوير في الانتخابات لن أدخلها، مؤكدا أن ما يراه منذ إعلان ترشحه للانتخابات أن هناك نزاهة وشفافية، وتيسير من الدولة وأجهزتها ، لم يقف أمامنا أحد، فلماذا ننكر هذه الشفافية.

 

وقال إنه ينسب إلى الرئيس السيسي، أنه سمح بمناخ سياسي ساهم في مباشرة حملة الوفد الانتخابية ودعواتنا الانتخابية بكل سهولة ويسر، معقبا:”محدش ضايقنا نهائي والله”.

 

ورد رئيس حزب الوفد، والمرشح الرئاسي المحتمل، على سؤال الإعلامي خالد أبو بكر، ماذا يمثل حزب الوفد في وجدان الدكتور عبدالسند يمامة، قائلا: إن استقرار مصر ارتبط بحزب الوفد، فالحركة الوطنية والمطالبة باستقلال مصر في ثورة 1919، كان بقيادة سعد باشا زغلول.

 

وتابع رئيس حزب الوفد، أن مصر قبل 1919، كانت تحت الولاية التركية ، وبقيادة حزب الوفد والحركة الوطنية نالت مصر استقلالها ، وظل حزب الوفد صاحب الاغلبية الساحقة حتى 1952.

 

وحكى: إنه أثناء عملة الدكتوراة الخاصة به في الاستثمار ، وجد علاقة وثيقة وتلازم ما بين هامش الديمقراطية والتنمية الاقتصادية، وهامش التنمية الاقتصادي التي عاشتها مصر بدأ بعد ثورة 1919، ودستور 1924 إلى 1952، وكان هناك برلمان ومجلس شيوخ حقيقيان .

 

وأكد يمام: أن برنامجة لانتخابات الرئاسة ما هو إلا عودة لحزب الوفد ، لأن هناك ركود في الحياة السياسية عموما، وبدأنا مع المعركة الانتخابية الحزبية ، تمثل عودة حقيق لنا . 

جاء ذلك خلال حواره مع الإعلامي خالد أبو بكر، في برنامج كل يوم، المذاع عبر قناة أون. 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *