كله قال هيعيش على كرسي (فيديو)



قال المخرج أحمد محمد ثروت، ابن الفنان محمد ثروت، إن الطبيب قرر أن يسافر ألمانيا ليعالج من مرضه النادر.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج “معكم منى الشاذلي”، المذاع على قناة “أون إي”، أن الأطباء أخذوا منه سائل من المخ بدون تخدير لتشخيص المرض، مضيفا أنه كان راضيا وغير منزعج، موجها الشكر للمذيعة منى الشاذلي لدعمها النفسي الذي قدمته له. 

وأشار إلى أنه لم يكن موجودا في أول شهرين من المرض مع فقده للنطق، قائلا: “ماكنتش بحب حد يساعدني وكنت بزحف من السرير للحمام، والإنسان ضعيف لو استقوى على الدنيا، الدنيا بتعلمه، وكنت برفض والدي يحركني بالكرسي”.

وأوضح أن والده الفنان محمد ثروت لديه إيمان يحرك الحجر قائلا: “كله قال خلاص هيفضل كده على الكرسي، وأبويا بيتخانق معايا إني ما كلمتش المهندس أنه يخلص شقتي اللي هتجوز فيها”.

بداية معرفته بالمرض

وقال إنه انشغل في العمل ووصف نفسه بأنه “بيتنفس شغل”، متابعا: “ربنا اختصني بشيء آخر خمس سنين اتحولت لآلة فحب يعرفني يعني إيه الله أكبر مهما بلغ الإنسان من معرفة”.

وأوضح أنه قبل شهر رمضان أثناء انشغاله في العمل سعل دم وطلب من خطيبته أن ينصرف، وشعر بعدم اتزان أثناء سيره، قائلا: “في ظرف 30 دقيقة فقدت الحركة، وكنت سايق لقيت عيني قفلت فجأة، فقررت خطيبتي توديني المستشفى”. 

وأشار إلى أن الأطباء لم يستطيعوا تشخيص المرض رغم الفحوصات، مضيفا: “أنه مع أول ربع ساعة ايدي تنمل وعينيه تقفل، ورجلي تنمل”. 

وأكد أحمد ثروت أن المرض نادر ولم يتم تشخيصه كمريض مناعة، وكان أول تشخيص للأطباء أنه أصيب بجلطة.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *