زين تبرز جهودها في التحول الرقمي وتمكين


أعلنت «زين» عن مشاركتها في مؤتمر «كسر الحواجز» الذي نظمه المعهد الوطني للقادة (NLI)، والذي رعته الشركة بمشاركة كوكبة من المتحدثين البارزين والخبراء والمتخصصين المحليين والعالميين الذين ناقشوا أبرز المجالات المستجدة مثل التحول الرقمي والتقنيات الناشئة والتنوع والشمول، وذلك تحت رعاية وزير المالية فهد الجارالله.

وشهدت فعاليات افتتاح المؤتمر حضور ممثل راعي الحفل وكيل وزارة المالية أسيل المنيفي، والرئيس التنفيذي للأعمال والحلول في زين الكويت حمد المرزوق، والرئيس التنفيذي للعلاقات والشؤون المؤسسية وليد الخشتي، والمدير العام لشركة القادة الوطنية محمد الخليفي، وعدد من القيادات والمسؤولين البارزين من القطاعين العام والخاص.

وأتت مشاركة «زين» إيمانا منها بأهمية الدور الذي تلعبه مثل هذه المنتديات الأكاديمية والثقافية في تعزيز بيئة الإبداع في المجتمع، وتحفيز التطور المستمر لدى أفراده، والمساهمة في إعداد القادة، ولهذا فقد حرصت الشركة بأن تكون أول الداعمين لهذا المؤتمر منذ نسخته الأولى في العام 2021.

وشاركت «زين» في إحدى الحلقات النقاشية على هامش المؤتمر، حيث قام مدير التنوع والشمول في مجموعة زين عائشة المضف بمشاركة الحضور دور زين في دعم وتطوير العديد من المجالات المهمة التي ناقشها المؤتمر، وأبرز إنجازات الشركة المندرجة تحتها، والتي تناغمت بشكل كبير مع أهداف زين المؤسسية، مثل آثار التحول الرقمي والتقنيات النامية في تنمية الاقتصاد، ودور المرأة القيادية في القطاع الخاص، وأهمية التنوع والاشتمال في بيئة العمل.

وتتمتع «زين» بموقع الريادة في السوق المحلي، بفضل رؤيتها الاستراتيجية واستثمارها المبكر في تطبيقات التحول الرقمي، حيث قامت الشركة من خلال هذه الرؤية بتمكين العشرات من مؤسسات الدولة للدفع بخططها الرقمية بما يرفع من مستوى جودة الخدمة ويواكب التطور الهائل في التكنولوجيا.

كما تعتز «زين» بكونها جزءا من الخطة الاستراتيجية للكويت المتعلقة بتمكين المرأة، فقد وصلت الشركة إلى مرحلة متقدمة في هذا المجال من خلال الخطوات الجادة التي أخذتها لترجمة رؤيتها إلى أهداف واضحة ونتائج ملموسة لرفع نسبة تمثيل المرأة في المناصب القيادية.

وتعتبر «زين» أول مؤسسة اتصالات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تؤسس إدارة مختصة بالتنوع والاشتمال في بيئة العمل، من خلال تبنيها لسلسلة من البرامج والمبادرات التوعوية لموظفيها بشكل مستمر، واستحداث العديد من سياسات العمل الجديدة التي رسخت من مكانة الشركة كإحدى أكثر مؤسسات القطاع الخاص تنوعا واشتمالا.

ويعتبر مؤتمر «كسر الحواجز» الحدث السنوي الثالث الذي نظمه المعهد الوطني للقادة، وأتاح الفرصة أمام الحاضرين للمشاركة في جلسات غنية بالخبرات شارك فيها متحدثين بارزين وخبراء ومتخصصين على المستويين المحلي والعالمي ارتكزت خبراتهم حول مجالات ريادة الأعمال والابتكار والتكنولوجيا.

وسعى المؤتمر إلى تمكين الحضور من مناقشة التحديات واستكشاف آفاق جديدة وإقامة شراكات هادفة، حيث تضمن جدول أعماله جلسات نقاشية وورش عمل ومحاضرات ألقاها ضيوف محليون وعالميون مثل توم بيليو، الشريك المؤسس لشركة Quest Nutrition، وجو مالون، رائدة الأعمال التي تمكنت من تحويل مشروعها الصغير إلى علامة تجارية عالمية.

كما استضاف المؤتمر هذا العام كالوم تشيس، خبير الذكاء الاصطناعي، ودانيال هولم، أحد الخبراء الرواد في الذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة والميتافيرس، وسارة صبري، أول رائدة فضاء عربية، وجرايم كودرينجتون، المتخصص في مستقبل العمل، وغيرهم الكثير.

ويبرز هذا الدعم جهود «زين» والتزامها المتنامي نحو ممارستها للاستدامة المجتمعية، إذ إنها حريصة على وضع بصمة إيجابية لتبني القضايا الأكثر أهمية في المجتمع، من أبرزها دعم رواد الأعمال والشباب، وتشجيع الابتكار الرقمي، وتعزيز النمو الفكري، والمشاركة الفاعلة في المنتديات الأكاديمية والثقافية التي تثري من التجارب، وتتيح تبادل الأفكار بين رواد الأعمال والقادة وأفراد المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *