زوجة تقيم دعوى كسوة الملابس لأولادها الثلاثة وتطالب زوجها بسداد 25 ألف جنيه




أقامت زوجة دعوى ضد زوجها لإلزامه بسداد نفقة الملبس- مصروفات كسوة الشتاء لأولادها الثلاثة البالغة 25 ألف جنيه- وفقا للمستندات التي قدمتها من فواتير الشراء، أمام محكمة الأسرة بإمبابة، وادعت فيها هروبه من تحمل المسئولية ورفضه الانفاق على أطفاله منذ انفصالها عنه وتركها مسكن الزوجية، لتؤكد:” هربت من عنفه بسبب خشيتي على حياتي، وقدمت ضده بلاغ لإثبات إلحاقه عدة إصابات بي ووفقا للمستندات التي بحوزتي”.


وقالت الزوجة بدعواها أمام محكمة الأسرة بإمبابة: “زوجى عاقبني على رفضي الصبر على عنفه بالامتناع عن الإنفاق على أولاده، رفض سداد نفقة الملبس، بعد لجوئي لإقامة دعوى طلاق للضرر بسبب سوء سلوكه وعشرته وتركني معلقة.”


وتابعت الزوجة: “ضغط على وابتزني للرجوع له مرة أخرى بكل الطرق مرة بالتهديد ومرات عديدة مستخدم أولادي كسلاح لإلحاق الضرر بي، ولكنى رفض بعد أن يئست من إصلاح حاله، ورفضه الكف عن التعدى على بالضرب والإساءة”.


وأكدت الزوجة، أن زوجها ميسور الحال وبالرغم من ذلك يحرمها وأبنائها من النفقات، وأنها أقامت ضده دعوتين حبس، لتخلفه عن دفع نفقة الملبس لأطفاله، وإيجار المسكن، ومصروفات المرافق ونفقات متنوعة، بعد إقامته دعوى طاعة ونشوز ضدها لإجبارها للعودة له.


قانون الأحوال الشخصية ألزم الزوج بالنفقة الزوجية ونففة الصغار وفقًا لنص المادة الأولى من القانون رقم ( 25 ) لسنة 1920، حيث تجب للزوجة على زوجها من تاريخ العقد الصحيح إذا سلمت نفسها إليه ولو حكما حتى لو كانت موسرة أو مختلفة معه فى الدين. ولا يمنع مرض الزوجة من استحقاقها للنفقة.


وتشمل النفقة الغذاء والكسوة والمسكن ومصاريف العلاج وغير ذلك بما يقضى به الشرع، ولا تجب النفقة للزوجة إذا امتنعت مختارة عن تسليم نفسها دون حق، أو اضطرت إلى ذلك بسبب ليس من قبل الزوج، أو خرجت دون إذن زوجها.


أقر القانون أن إلزام الأب أو الزوج بمصروفات صغاره وزوجته بكافة أنواعها من مأكل وملبس ومسكن، إذا كان ميسور الحال ويستطيع التكفل بنفقاتهم، قضت المحكمة بإلزامه بإدائها، وتقدر النفقات على حسب سعة المنفق، وحال المنفق عليه، والوضع الاقتصادى، وفق مفردات مرتب الزوج وإثبات دخوله، وتستحق كلما قام الصغير أو صاحب اليد عليه بسدادها من ماله الخاص.


حال حصل الطلاق بشكل ودى، وتم الإتفاق بعقد وديًا على أمور النفقات من مسكن وملبس ” كسوة الصيف والشتاء” وعلاج ومصروفات مدرسية الاتفاق على كسوة فإن للزوجة حال تخلف زوجها عن التنفيذ يكون من حقها المطالبة قضائيًا بها.


تختلف مقدار وقيمة الكسوة حسب ظروف الأب المادية وعدد الأطفال ومتوسط دخل الأب، ولو الزوج كان ممتنع أكثر من سنة عن دفع نفقة الملبس من حق الأم المطالبة بها بصفة مجمعه.


 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *