الأهلي نظم دورة في لغة الإشارة لموظفيه


نظم البنك الأهلي الكويتي برنامجا خاصا لتدريب موظفيه على التواصل بلغة الإشارة، كجزء من التزامه المستمر بتعزيز الشمول المالي، وتطوير خدمة العملاء، وخصوصا الذين يعانون من ضعف السمع والنطق، وتطوير مهارات فريق العمل لديه.

وأقيمت الدورة التدريبية بحضور مجموعة من موظفي البنك الأهلي الكويتي في فندق سيمفوني ستايل بالتعاون مع د.محمد الرامزي الذي يملك خبرة كبيرة في هذا المجال، وعمل على نطاق واسع مع منظمات مختلفة لتعزيز التواصل الفعال مع جميع فئات المجتمع.

وبهذه المناسبة، قالت أفراح الأربش، مدير عام إدارة الموارد البشرية في البنك الأهلي الكويتي: يسعدنا تنظيم هذا البرنامج المميز، ونحن نخطو من خلال تزويد فريقنا بمهارات لغة الإشارة، خطوة مهمة نحو ضمان حصول جميع عملائنا على المستوى نفسه من الخدمات.

وزود هذا البرنامج التدريبي الشامل موظفي البنك الأهلي الكويتي بالمهارات الأساسية للتواصل مع العملاء، وقد غطت محاوره المجالات الرئيسية مثل الترحيب بالعملاء وإجراء المحادثات وتنفيذ المعاملات لتسهيل التفاعل مع العملاء الذين يعانون من صعوبات على صعيد السمع والنطق.

وبالإضافة إلى التدريب العملي، ركز البرنامج على رفع مستوى الوعي تجاه هذه الفئة من العملاء، بحيث اكتسب المشاركون فهما أعمق للتحديات التي تواجه هذه الفئة لتوفير تجربة أكثر ملاءمة لهم.

وأضافت الأربش: التزام البنك الأهلي الكويتي يتجاوز هذا البرنامج، إذ نعمل باستمرار على تحسين إمكانية وصول ذوي الاحتياجات إلى فروعنا، ما يضمن حصول جميع العملاء على أفضل الخدمات المصرفية.

ولفتت إلى قيام البنك الأهلي الكويتي بتوفير العديد من التقنيات المساعدة، مثل أجهزة الصراف الآلي الخاصة به بتقنيات البرايل وغيرها لتلبية احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة وفق أعلى المعايير في القطاع المصرفي.

واختتمت الأربش تصريحها قائلة: نهدف إلى تمكين موظفينا من تعزيز التواصل مع جميع العملاء، ما يعد جزءا من هدفنا المتمثل في جعل البنك الأهلي الكويتي نموذجا في تحقيق الشمول المالي في الصناعة المصرفية.

ويعد برنامج التدريب على لغة الإشارة الذي قدمه البنك الأهلي الكويتي بمنزلة شهادة على التزامه بتعليمات بنك الكويت المركزي في هذا الصدد، ومن خلال تزويد موظفيه بمهارات لغة الإشارة، يقوم البنك بتعزيز خدمة العملاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *