الرئيس الأمريكي يكشف عن كارثة تفكر فيها إسرائيل



قال الرئيس الأميركي جو بايدن لشبكة (سي.بي.إس)، إن إسرائيل سترتكب كارثة وخطأ كبيرا إذا احتلت غزة مشيرا إلى أنه لا يرى ما يدعو لمشاركة قوات أميركية في الصراع الدائر حاليا بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأكد بايدن خلال مقابلة مع برنامج (60 دقيقة) الذي تبثه شبكة (سي.بي.إس) أن إسرائيل لديها واحدة من أفضل القوات مشددا على أن بلاده ستمدها “بكل ما تحتاجه”.

وأضاف “سنبذل كل ما في وسعنا للعثور على من لا يزالون على قيد الحياة” من الأسرى الذين تحتجزهم حماس في غزة وإطلاق سراحهم.

وقال الرئيس الأميركي إنه “يجب القضاء على حركة حماس بالكامل لكن يجب أن تكون هناك سلطة فلسطينية وطريق لدولة فلسطينية”.

وأضاف “القضاء على حزب الله في الشمال وحماس في الجنوب ضرورة”.

وحذر بايدن إيران وحزب الله من تصعيد الحرب أو عبور الحدود إلى شمال إسرائيل.

وتوجه بالقول إلى إيران مصرحا: رسالتي إلى إيران ألا تعبر الحدود وأن لا تصعد من الحرب، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لا يوجد دليل واضح على أن إيران وراء هجوم حماس على إسرائيل.

وفيما يتعلق بإنشاء ممر إنساني في غزة قال بايدن “فريقنا يتحدث مع الإسرائيليين عن إنشاء ممر إنساني في غزة وإدخال الإمدادات الإنسانية إليها وما إذا كان يمكن إنشاء منطقة آمنة”.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن بلاده تتحدث مع الجانب المصري بشأن ما إذا كان هناك سبيل لإخراج الأطفال والنساء من غزة لكنه قال إن “الأمر صعب”.

واتهم بايدن حماس بأنها “تختبئ وراء المدنيين” معربا عن ثقته في أن الإسرائيليين سيبذلون كل ما في وسعهم لتجنب قتل المدنيين وأن “إسرائيل سوف تتصرف بموجب قواعد الحرب”.

وقال الرئيس الأميركي إن حل الدولتين كان سياسة الولايات المتحدة لعقود من الزمن و”من شأنه أن ينشئ دولة مستقلة للفلسطينيين إلى جانب إسرائيل”.

ولفت بايدن إلى أن “خطر الإرهاب تزايد في الولايات المتحدة بسبب الأحداث في الشرق الأوسط”.

وذكر جو بايدن في وقت سابق أن الأغلبية من الفلسطينيين لا علاقة لهم بالهجمات التي شنتها حماس على إسرائيل يوم 7 أكتوبر الماضي، فيما يتنقل وزير خارجيته بين عدد من الدول العربية وإسرائيل في محاولة لوقف التصعيد الذي ينذر باشتعال المنطقة.

وقال بايدن في تغريدة على حسابه في “إكس” (تويتر سابقا): “لا ينبغي لنا أن نغفل عن حقيقة مفادها أن الأغلبية الساحقة من الفلسطينيين لا علاقة لها بهجمات حماس”، مشيراً إلى أن الفلسطينيين يعانون نتيجة لهذه الهجمات.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *