تحرش بأم وابنتها في الجو.. مسافر مخمور يورط شركة طيران شهيرة


أصبحت شركة طيران “دلتا” الأميركية ملاحقة قضائيا وقد تضطر إلى دفع تعويض مالي ضخم، بسبب سلوك مناف للآداب لمسافر على متن إحدى رحلاتها.

في التفاصيل، رفعت فتاة تبلغ من العمر 16 عاما وأمها دعوى على الشركة، تقولان فيها إنهما تعرضتا لتحرش من مسافر بينما كانتا على متن إحدى رحلات “دلتا”، وفق ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

تناول 11 كأساً من الكحول

وتفيد الدعوى بأن التحرش حصل على متن طائرة أقلعت من نيويورك نحو العاصمة اليونانية أثينا.

كما قالت الأم وابنتها إن التحرش تم من طرف مسافر مخمور، بعدما شرب 11 كأسا من الكحول.

ورغم توسل المرأتين لمضيفات الطيران بالتوقف عن منح الرجل الثمل مزيدا من الكحول، فإن مطالبهما قوبلت بـ”تجاهل صارخ” من الطاقم. وقالتا إن المضيفات واصلن منحه كؤوس الكحول، مع أنه بدا ثملا للغاية.

تجاهل.. وتعويض مليونا دولار

ولم تتجاوب إحدى مضيفات الطيران في البداية مع شكوى الأم من تعرض ابنتها للتحرش، واكتفت بمطالبتها بـ”الصبر”.

وبحسب الدعوى، لم يتوقف تحرش الرجل عند الابنة، بل طال الأم أيضا.

وعقب هبوط الطائرة في أثينا، سمح للمسافر الثمل بمغادرتها بكل بساطة بدلا من احتجازه لدى الشرطة.

وطالبت الأم وابنتها بالحصول على تعويض مالي قدره مليونا دولار.

رد الشركة

من جانبه، قال متحدث باسم الشركة إنه لا يوجد لديها الآن تعليق على الواقعة التي لا تزال بيد القضاء.

وأضاف أن الشركة لا تتسامح أبدا مع أي سلوك غير لائق يصدر من مسافر تجاه آخر على متن رحلاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *