طالبان تحرق آلات موسيقية في هرات الأفغانية


أضرمت سلطات طالبان الأفغانية النار في آلات موسيقية ومعدات أخرى في ولاية هرات نهاية الأسبوع، واصفة الموسيقى بأنها “غير أخلاقية”.

“عزفها يضلل الشباب”

وقال عزيز الرحمن المهاجر، رئيس دائرة هرات بوزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إن “الترويج للموسيقى يؤدي إلى الفساد الأخلاقي وعزفها يضلل الشباب”.

وتم، السبت، إحراق آلات موسيقية ومعدات قيمتها مئات الدولارات، تم جمع غالبيتها من صالات الأفراح في المدينة.

وضمت آلة غيتار وآلتين وتريتين وهرمونيوم وطبلة بالإضافة إلى مكبرات للصوت.

قمع النساء

ومنذ عودتها إلى السلطة في آب/أغسطس 2021، استبعدت حركة طالبان النساء من معظم المدارس الثانوية والجامعات والإدارات العامّة، ومنعتهن من دخول المتنزّهات والحدائق والصالات الرياضية والحمامات العامّة، كما ألزمتهن بتغطية أنفسهن بشكل كامل لدى خروجهن من المنزل.

والأسبوع الماضي، أغلقت آلاف صالونات التجميل أبوابها في كل أنحاء أفغانستان بشكل دائم بعد دخول مرسوم لسلطات طالبان حيّز التنفيذ، ما حرم النساء أحد مصادر الدخل القليلة التي كانت ما زالت متاحة لهن وكذلك مساحة نادرة للتفاعل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *