كنا نذاكر للالتحاق بكليتى الطب والهندسة وليس الترتيب على مستوى الجمهورية


سادت حالة من الفرح والسعادة في منازل الناجحين في الشهادة الثانوية العامة إلا أن الزغاريد تعالت في منازل اثنين من الطلاب بمحافظة أسيوط لكونهما من قائمة أوائل الثانوية العامة هذا العام عقب إعلان وزير التربية والتعليم حيث حصل الطالب “محمود محمد عبدالفتاح” ابن قرية الكوم الأحمر بمركز البداري “مدرسة البداري الثانوية المشتركة” لحصوله على المركز الأول علمي علوم بمجموع 403 درجة والطالب “إبرام جمال حنين” ابن مدينة أسيوط “بمدرسة ناصر الثانوية العسكرية بنين” لحصوله على المركز الثامن علمي رياضة بمجموع 405 درجة.

وقد تحدث “الوفد” إلى الطالبين وأسرتهما حيث بدأ محمود محمد عبدالفتاح كلماته بحمد الله وشكره ان الله ـ عز وجل ـ كلل جهوده وجهود أسرته وتعبه طوال العام بحصوله على هذا المركز بين طلاب الثانوية العامة على مستوى الجمهورية حيث علم هذا الخبر السار عن طريق والده 

وأوضح الحاصل على المركز الأول في الثانوية العامة إنه لم يحدد عدد ساعات للمذاكرة يومياً بل كان يذاكر حتى الانتهاء من إنجاز الأعمال المطلوبة منه ويستكفي من المذاكرة وتحصيل الدروس لافتاً إلى إنه اعتمد على الدروس الخصوصية وتحصيل الدروس عن طريق “الانترنت” خلال عامه الدراسي فضلاً عن تعب والديه وأسرته معه ولم يبخلا معه بأي شيء خلال هذه الفترة العصيبة بالإضافة إلى المعلمين اللذي تتلمذ على أيديهم منذ التحاقه بمراحل التعليم المختلفة 

وأهدى تفوقه وحصوله على هذا المجموع إلى والديه وأسرته ومدرسيه وكل من قام بدعمه خلال السنوات السابقة وليس فترة الثانوية العامة فقط مضيفاً أن قدوته ومثله الأعلى الدكتور العالم مجدي يعقوب متمنياً أن يصبح يومًا من الأيام مثله لكي يخدم أهله ووطنه موضحاً إنه كان يذاكر ويجتهد فقط للالتحاق بكلية الطب ولم يكن يتوقع أن يكون ضمن أوائل الجمهورية 

في نهاية حديثه قدم “محمود” نصيحة لطلاب الثانوية العامة بالالتزام ومراعاة الله في كل شيء والمذاكرة بجد واخلاص ووضع هدف محدد أمامهم منذ البداية والسعي لتحقيقه إذا أرادوا التفوق عليهم لأن الله عز وجل قال في كتابه العزيز ” وليس للإنسان إلا ما سعى .. ” 

وأعرب محمد عبدالفتاح ـ والد الطالب محمود ـ عن سعادته البالغة في حصول ابنه على هذا المجموع ليكون من الأوائل على مستوى الجمهورية مقدماً شكره لله ـ عز وجل ـ أولاً حيث توجه فور علمه بالخبر عن طريق إتصال من مكتب وزير التربية والتعليم إلى المسجد هو وأسرته لأداة صلاة العشاء وركعتين شكر لله مضيفاً أن ابنه كان يجتهد ويذاكر للحصول على مجموع وتحقيق حلمه في الإلتحاق بكلية الطب وربنا أعطاه تعبه ومجهوده وتعب وسهر والدته طوال فترة دراسته ومجهودها في دعمه وتوفير الراحة له موضحاً أن بين ابنه وبين الله عمار ـ على حد تعبيره ـ ويستحق الكثير والكثير.

بينما قال الطالب “إبرام جمال حنين” الحاصل على المركز الثامن علمي رياضة إنه تلقى خبر نجاحه وحصوله على هذا المجموع من زملائه إلا إنه لم أتوقع أن أكون من أوائل الثانوية العامة رغم إني كنت اذاكر لتحقيق أمنيتي بالالتحاق بكلية الهندسة أو منحة بالمجامعة الأمريكية موضحاً أن أسرتي كانت داعمه لي خاصة طوال فترة الامتحانات بتوفير الأجواء المناسب للتركيز والمذاكرة مشيراً إلى حصوله على دروس خصوصية في كل المواد مضيفاً أن الامتحانات كانت على مستوى الطالب المتوسط إلا في بعض النقاط بها صعوبات لقياس القدرات في الفهم والحفظ وغيره.

كان اللواء عصام سعد محافظ أسيوط قد هنأ الطالبين “محمود محمد عبدالفتاح” و”إبرام جمال حنين” أبناء محافظة أسيوط لحصولهما على المركزين الأول والثامن ضمن أوائل الثانونية العامة على مستوى الجمهورية لعام 2022/ 2023 معبراً عن سعادته لتفوقهما وحصولهما على مراكز متقدمة ضمن أوائل الثانوية العامة على مستوى الجمهورية.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *