المشدد 7 سنوات لسيدة لاتهامها بالاتجار في البشر وتعذيب طفلة للتسول في الإسكندرية




قضت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار شوقى إبراهيم الزقم رئيس المحكمة، وبعضوية كل من المستشار علاء الدين عبد المنعم الشنديدى، والمستشار محمد هيثم عزت مزيد، والمستشار سامح فؤاد سعد، وسكرتير المحكمة أحمد عبد الوهاب، بمعاقبة المتهمة “ش.ا.م”، بالسجن المشدد 7 سنوات، وتغريمها مبلغ مالى قدرة مائة ألف جنيه، عما أسند إليها والزمتها بالمصاريف الجنائية، لاتهامها فى الاتجار بالبشر، واحدثت بالمجنى عليها ” م.ض.م” ضربا نشأ عنه عجز.


تعود أحداث القضية المقيدة، برقم 11496 لسنة 2822 جنايات قسم شرطة العامرية ثان، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية إخطار من مأمور قسم شرطة العامرية ثان، يفيد ببلاغ بقيام المتهمة بالتعدى على المجنى عليها، وتعذيبها واستخدامها فى أعمال التسول، بدائرة القسم.


كشفت تحريات ضباط مباحث مكافحة جرائم الاتجار بالبشر، إلى قيام المتهمة ” ش.ا.م” ربة منزل، باستغلال الطفلة المجنى عليها ” م.ض.م”، ابنة زوجها، فى أعمال التسول، مستخدمة فى ذلك أساليب قسرية منها التعدى عليها بالضرب لحملها على طاعتها مستغلة فى ذلك سلطتها عليها كونها زوجة أبيها، وقد تمكنت بذلك من التحصل على منفعة مبلغ مالى، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق، وثبت من تقرير الطب الشرعى بالطفلة المجنى عليها، أن الإصابات المشاهدة بها تشير إلى تعرضها لتعذيب متكرر نشأ بناء على المصادمة بجسم أو أجسام صلبة راضة بعضها مستطيل الانطباع، وبعضها مرن ويحوز حصولها من طوبة أو عصا ومن مثل حرز الخرطوم وان الحروق اللهيبة تنشأ عن ملامسة الجلد لجسم ساخن، ويجوز حصولها من سكين أو معلقة ساخنة، وقررت النيابة إحالة المتهمة إلى محكمة جنايات الإسكندرية، التى أصدرت حكمها على المتهمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *