تعرف على الفنانة التى أنست رشدي أباظة غرام فاتن حمامة



كانت في عامها الثامن في عالم السينما حينما اشتركت الفتاة لولا صدقي في فيلم “المليونيرة الصغيرة” مع الفنانة فاتن حمامة وأول مشاركة سينمائية للدنجوان رشدي أباظة الذي عشقته منذ اللحظة الأولى وباتت تلاحقه بنظراتها.

ولكن رشدي أباظة كان في خضم غرام آخر مع بطلة الفيلم فاتن حمامة ولكنها لم تعره اهتمامًا مما جعله ينزوي بعيدًا وحينما أدرك مشاعر لولا تجاهلها في البداية.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

لمح عن شيء خطير.. ميشال حايك يفقد السيطرة على نفسه ويؤكد امرا هاماً

سارة نخلة: عارضة الأزياء زي لاعب الكرة.. ولما لاقيت إني مثيرة للجدل قدمت برنامج

هذا ما قالته سارة نخلة عن التمثيل في مصر !!

رقم صادم.. تعرف على أجر عبدالحليم حافظ عن فيلم “الوسادة الخالية”

بملامح حزينة.. مايان السيد تثير الجدل في اخر ظهور لها! صورة

ظهور صادم لميرفت أمين في جنازة نجل حسن يوسف وشمس البارودي – صورة

انتصار: أنا أكتر واحدة بتحمل بلاوي تأخير الزملاء.. وبعاني من خدمة العملاء والناس المزورة

حذفوها قبل العرض.. لن تصدّق النهاية الأصلية لفيلم في محطة مصر!!

نوليا: في بلاد تقدمت بسبب احترام المواعيد.. وبدرية طلبة تعلق!

شماتة وزيجة غير مكتملة.. خفايا لا تعرفها عن نجل حسن يوسف المتوفي غرقاً في الساحل الشمالي!!

لكن عزوف فاتن عنه جعله يستجيب لحب لولا صدقي ويبادلها العشق والغرام وليقضيا معًا عامًا كاملًا من الوجد والغرام.

وتنبأت لولا لرشدي منذ البداية أن يصير نجمًا معروفًا وسافر العاشقان إلى عدد كبير من المدن والدول في مصر والخارج.

وخاصة إيطاليا التي تعد القاسم المشترك، وهناك تذوقا طعم الحياة الإيطالية واستمتعا بزيارة الأوبرا ثم مشيا معًا في طريق العشاق تحت برج إيفل والتقطا هناك صورًا تذكارية عديدة، ويقال أنهما تزوجا سرًا.

ولكن كعادة فناني زمان لم يدم عشقهما طويلًا، وافترق الحبيبان سريعًا ولكنهما ظلا صديقين فقط لا غير، وحينما هاجرت لولا في الستينيات إلى روما مرة أخرى بصحبة زوجها الأخير، استعادت هناك ذكرياتها مع أباظة.

بعدها تفهم زوجها الأمر وكان شاهدا على أماكن حبهما والذي لم يتبق منه سوى الذكريات، وصورة بالحجم الكبير تجمعهما عند برج إيفل، والتي ظلت تحتفظ بها حتى غادرت مصر بلا عودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *