“على بولندا شكري”.. لوكاشينكو يتهكّم على وارسو بسبب فاغنر


عاود رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو استخدام وجود مجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة قرب حدود بولندا، العضو بحلف شمال الأطلسي، مادة للسخرية وقال إن على وارسو أن تشكره لأنه أوقفهم وسيطر عليهم.

وانتقل عدد غير معلوم من مقاتلي فاغنر، التي شنت تمرداً قصير الأجل في روسيا في يونيو، إلى بيلاروسيا وبدأوا في تدريب جيشها ما دفع بولندا لنقل قوات يزيد قوامها عن 1000 قرب الحدود.

عناصر من فاغنر في بيلاروسيا

عناصر من فاغنر في بيلاروسيا

وقال لوكاشينكو وهو حليف وثيق للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء اجتماعهما الشهر الماضي مازحاً أن بعض المقاتلين كانوا يريدون المضي قدماً إلى بولندا و”الذهاب في رحلة إلى وارسو وجيشوف”.

ونقلت وكالة بيلتا للأنباء عن لوكاشينكو قوله اليوم الثلاثاء إن البولنديين “يجب أن يحمدوا الرب لأننا نحتضن (مقاتلي فاغنر) ونرعاهم. وإلا، من دوننا، كانوا سيتدفقون على جيشوف ووارسو ويدمرونهما إلى حد كبير. لذلك لا ينبغي لهم أن يسيئوا إلي، بل يجب أن يقولوا شكراً لك”.

وجيشوف مدينة في جنوب غرب بولندا قرب الحدود مع أوكرانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *