Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

البنتاجون يتبنى مقتل القيادي “أبو تقوى”



أكد الجيش الأمريكي أنه نفذ غارة جوية، في العراق أدت إلى مقتل القيادي مشتاق طالب السعيدي، من حركة “النجباء”، زاعما أنه كان ضالعا في التخطيط لشن هجمات ضد القوات الأمريكية، وفق روسيا اليوم.

 

وصرح المتحدث باسم البنتاجون، باتريك رايدر، للصحفيين أن “القوات الأمريكية اتخذت عند الساعة 12 ظهرا بتوقيت ⁧العراق، إجراء ضروريا ومتناسبا مع الفعل ضد أبو تقوى، المسؤول في ⁧حركة النجباء⁩، والذي كان ضالعا في التخطيط لشن هجمات ضد القوات الأمريكية”.

وأضاف أن “الضربة الجوية أدت إلى مقتل أبو تقوى وعنصر آخر”.

وزعم المتحدث باسم البنتاجون أن “الضربة شنت دفاعا عن النفس، ولم تؤدِّ إلى إلحاق الأذى بالمدنيين، ولم يتم ضرب أي بنية تحتية أو منشأة”.

وأعلنت حركة النجباء في بيان “مقتل المسؤول العسكري للحركة، مشتاق طالب السعيدي الملقب بأبو تقوى ومرافقه، بقصف غادر أمريكي على مقر الدعم اللوجستي في بغداد”.

وحمّل مجلس الوزراء العراقي التحالف الدولي مسؤولية الهجوم “غير المبرر” على جهة أمنية عراقية، موضحا في بيان: “هذا الاستهداف تصعيد خطير واعتداء على العراق”.

هذا وأكدت هيئة “الحشد الشعبي” في العراق، “جهوزيتها لتنفيذ أي أمر من القائد العام للقوات المسلحة يحفظ سيادة العراق ووحدة أراضيه وسلامة أبنائه”.

وأفادت مصادر أمنية عراقية بأن 4 على الأقل من عناصر “الحشد الشعبي” قتلوا وأصيب 6 آخرون في هجوم بطائرة مسيرة استهدف مقر الفصيل في شرق بغداد.

كما قال متحدث باسم حركة “النجباء” (اللواء 12 في هيئة الحشد الشعبي) إن “عدد القتلى ارتفع إلى 4 بعد وفاة أحد المقاتلين متأثرا بجراحه”، وأكدت مصادر صحية الحصيلة.

 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *