Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

السميط نتائج الأهلي في 2023 تعكس التزامه


  • شياماك سوناوالا: استثمارات المجموعة الرقمية تؤدي إلى انخفاض النفقات وتعزيز الكفاءة التشغيلية
  • عبدالعزيز جواد: إستراتيجية «ABK2X» تستمر بتحقيق نتائج ملموسة وسط نمو حصتنا السوقية

عقدت مجموعة البنك الأهلي الكويتي مؤتمر المحللين عبر الإنترنت عن نتائج السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2023، وذلك بمشاركة الرئيس التنفيذي للمجموعة بالوكالة عبدلله السميط، والرئيس المالي للمجموعة شياماك سوناوالا، ورئيس التخطيط الإستراتيجي عبدالعزيز جواد، وبإدارة مدير أول علاقات المستثمرين يعقوب الملا.

وشهد المؤتمر مناقشة المؤشرات المالية لمجموعة البنك الأهلي الكويتي، وأبرز التطورات خلال عام 2023، والخطط المستقبلية المزمع تنفيذها لتعزيز مكانتها التنافسية في القطاع المصرفي داخل الكويت وفي الأسواق التي تعمل بها في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية.

تعزيز المكانة التنافسية

وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك الأهلي الكويتي بالوكالة عبدالله السميط إن النتائج المميزة خلال عام 2023 تعكس مرونة المجموعة والتزامها بتعزيز مكانتها التنافسية في القطاع المصرفي، لافتا إلى تسجيل زيادة 40% في صافي الأرباح إلى 45.2 مليون دينار، في حين نمت ربحية السهم 46% إلى 19 فلسا للسهم في نهاية السنة المالية 2023.

وكشف عن تسجيل نسبة كفاية رأس المال 16.74% والقروض المتعثرة نسبة 1.33%، مما يؤكد نجاح المجموعة وقدرتها على مواكبة التغيرات الاقتصادية، والتعامل بنجاح مع التحديات المحلية والإقليمية والعالمية.

وتابع: «حافظنا في الوقت نفسه على زخم إيجابي في عمليات مجموعة البنك الأهلي الكويتي طوال العام الماضي، وهو ما يظهر من خلال الحفاظ على نسبة نمو إيجابية على صعيد الربحية والعائد على متوسط الأصول والعائد على حقوق المساهمين، وتحسن نسبة جودة الأصول، وتحقيق معدلات أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية والرقابية، وهو ما يؤكد ملاءتنا المالية».

مكانة مميزة

وذكر السميط أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي تواصل الاستفادة من مكانتها المميزة بين البنوك الكويتية، لاسيما من حيث انتشارها الجغرافي الواسع، بينما تلعب بصمتها الجغرافية المتنوعة دورا أساسيا في زيادة الإيرادات وتسهيل توزيع القروض وجمع الودائع.

وأفاد بأن عمليات المجموعة الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة والبنك الأهلي الكويتي ـ مصر تساهم بنسبة 41.6% من إيراداتها التشغيلية و38% من أصولها.

وشدد السميط على أن الجهود المتواصلة التي تبذلها مجموعة البنك الأهلي في تنفيذ خطط التحول الرقمي مع تدشين أول فرع رقمي بتقنية الهولوغرام في السوق الكويتي داخل مجمع الخيران مول، تدل على التزامها الدائم بالاستفادة من أحدث التقنيات، لافتا إلى أنها ستقوم بافتتاح فروع رقمية إضافية في المستقبل، بهدف توفير خدمة سلسة للعملاء على مدار الساعة.

وكشف عن أنه من أجل تعزيز تواجدها، فقد زادت مجموعة البنك الاهلي حضورها في مصر، من خلال افتتاح 4 أفرع جديدة مجهزة بأحدث التقنيات لتلبية احتياجات العملاء. وبين أنه انطلاقا من ثقتها بخططها وإستراتيجيتها، ستواصل مجموعة البنك الأهلي الاستثمار في المجالات التي توفر قيمة مضافة وعالية لجميع المتعاملين معها، وقيادة الابتكار والنمو.

نمو المؤشرات

من جهته، قال شياماك سوناوالا: «بلغت الإيرادات التشغيلية لمجموعة البنك الأهلي الكويتي 185 مليون دينار، بينما سجلت الأرباح التشغيلية 97.1 مليون دينار»، لافتا إلى أن نسبة القروض المتعثرة وصلت إلى 1.33%، مع نسبة تغطية تبلغ 445% بنهاية عام 2023.

وذكر سوناوالا أن مجموعة البنك الأهلي الكويتي تحتفظ بمخصصات تبلغ قيمتها 213 مليون دينار، وهي أعلى بكثير من المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية وفقا لتوجيهات بنك الكويت المركزي في هذا الشأن، مما يدل على التزام المجموعة المتواصل بالقواعد المالية الحكيمة والحصيفة.

وتابع: «لقد حافظت المجموعة على استقرارها التشغيلي، وهو ما يتجلى في تسجيل صافي هامش الفائدة بنسبة 2.2% ونسبة الأرباح التشغيلية إلى متوسط الأصول بنسبة 1.5%، بحيث تؤكد هذه النتائج الأداء الصحي للمجموعة والنمو المستدام عبر قطاعات أعمالنا المتنوعة، وفي الوقت نفسه لا تزال مؤشرات السيولة لدينا قوية، حيث بلغ معدل صافي التمويل المستقر 113%، ونسبة تغطية السيولة 225%، مع ميزانية عمومية ممولة ذاتيا ومدعومة بودائع العملاء البالغة 3.8 مليارات دينار، ما يمثل 68% من إجمالي مطلوباتنا».

وأفاد سوناوالا أن إجمالي الدخل التشغيلي لدى مجموعة البنك الأهلي الكويتي نما بنسبة 8%، في حين أن العائد على حقوق المساهمين البالغ 6.8% ارتفع بنسبة 36% مقارنة بعام 2022.

ونوه إلى أن الإيرادات التشغيلية البالغة 185 مليون دينار، تتوزع على 49% من الخدمات المصرفية للشركات، و43% من الخدمات المصرفية للأفراد، و8% من عمليات الخزينة، في حين أنه بالنسبة لتوزيع الأصول، فإن 58% منها تأتي عن طريق الخدمات المصرفية للشركات، و13% في الخدمات المصرفية للأفراد، و29% في الخزينة.

ويأتي ذلك في وقت بلغ إجمالي إيرادات الفوائد لعام 2023 نحو 413.5 مليون دينار، بنمو كبير قدره 144 مليون دينار وبنسبة 54% عن عام 2022، إذ يرجع هذا النمو في المقام الأول إلى زيادة مستويات الأصول وتحسن بيئة أسعار الفائدة.

وأوضح سوناوالا أن غالبية الإيرادات في المجموعة تأتي من غير الفوائد من الأنشطة المصرفية الأساسية، ما يوفر الاستقرار مقارنة بالدخل الأكثر تقلبا من الأنشطة التجارية، وأثر بشكل إيجابي على أرباحها التشغيلية والتي ارتفعت بنسبة 7% خلال عام 2023.

تميز الاستثمارات

وقال سوناوالا «يتجلى التزام المجموعة بالتميز في استثماراتنا المستمرة في مبادرات الأعمال الرئيسية والتقنيات الرقمية وتطوير العمليات، ما يؤدي بدوره إلى انخفاض النفقات التشغيلية وتعزيز الكفاءة التشغيلية، وقد بلغت نسبة التكلفة إلى الدخل لعام 2023 نحو 47.5%، مقارنة بـ 47.2% في العام 2022، في وقت حافظت المجموعة على نهج حكيم ومحافظ في إدارة المخاطر الائتمانية وتوفير المخصصات.

وشدد على أن بصمة مجموعة البنك الأهلي الكويتي الجغرافية تلعب دورا أساسيا في زيادة الإيرادات وتسهيل توزيع القروض وجمع الودائع، مبينا أن عمليات المجموعة الدولية، بما في ذلك فروعها في دولة الإمارات العربية المتحدة، والبنك الأهلي الكويتي- مصر، تسهم بشكل كبير في عملياتها.

وتابع: «مع نهاية عام 2023، سجلت الميزانية العمومية لمجموعتنا 6.3 مليارات دينار، وشهدنا زيادة بنسبة 5% في صافي القروض والسلف من 4 مليارات دينار في 2022 إلى 4.3 مليارات دينار عام 2023، كما قمنا بتنويع مصادر تمويلنا، وتأمين المزيد من القروض طويلة الأجل من خلال الأسواق الدولية، ما يعزز استقرار وموثوقية تمويلنا، وتظهر نتائجنا المالية لعام 2023 تحسنا مستمرا في العوامل الرئيسية التي تقود عملياتنا، بما يشمل الزيادة في القروض، وانخفاض المخصصات، وميزانية عمومية قوية، وسيولة وفيرة، وقاعدة رأسمالية قوية».

أداء اقتصادي واعد

وفي سياق متصل، قال رئيس التخطيط الإستراتيجي في البنك الأهلي الكويتي عبدالعزيز جواد: «يظهر الاقتصاد العالمي مرونة على مستوى مؤشرات الاقتصاد الكلي، حيث يتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل النمو الاقتصادي العالمي إلى 3.6% خلال عام 2024 مقارنة مع 3% خلال عام 2023، ونحن نتوقع حدوث تقلبات طفيفة في النمو الاقتصادي على صعيد الاقتصادات المتقدمة هذا العام بسبب التحديات الجيوسياسية وبعض الظروف الأخرى، ومع ذلك ينبغي تعويض ذلك من خلال النمو في الاقتصادات الناشئة الأخرى ما سيؤدي إلى تسجيل الناتج المحلي العالمي للمستوى نفسه الذي حققه خلال عام 2023».

وأضاف جواد أن اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي في وضع مناسب لتحقيق أداء اقتصادي واعد، رغم وجود توقعات حذرة على خلفية الأوضاع السائدة عالميا، مؤكدا أن الاقتصاد الكويتي يظهر آفاقا واعدة، معربا عن تفاؤله بتسريع وتيرة الإنجاز في مختلف المشاريع.

وذكر أنه في عام 2023 تجاوزت قيمة المشاريع التي تمت ترسيتها 2.5 مليار دينار، ما يشكل إنجازا رائعا يأتي بعد تراكم المشاريع المتوقفة خلال فترة جائحة «كوفيد – 19».

وأفاد بأن صندوق النقد الدولي يتوقع أن يصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الكويت إلى 3.6% وهو ما يتجاوز قليلا متوسط المعدل العالمي، ومتوسط معدل دول مجلس التعاون الخليجي، مع ترجيحات بإرساء مشاريع بقيمة تتراوح بين 5 و6 مليارات دينار، تتركز بشكل رئيسي على قطاع الطاقة والنفط، إلى جانب النمو في الاستثمارات الأجنبية.

مرحلة جديدة

وكشف جواد عن التزام البنك الأهلي الكويتي بتنفيذ إستراتيجيته بدقة خلال عام 2024، مما يضعه في موقع يمكنه من توليد قيمة مضافة باستمرار لجميع المتعاملين معه، لافتا إلى أنه مع الانتقال نحو مرحلة جديدة من التقدم والنمو، فقد حصل البنك على تصنيف A من وكالة فيتش للتصنيف الائتماني في نوفمبر 2023، وتصنيف A2 من وكالة موديز للتصنيف الائتماني.

وأضاف: «أعلن مجلس الإدارة أن إجمالي توزيعات الأرباح النقدية عن عام 2023 يبلغ 21.23 مليون دينار بواقع 9% أي 9 فلوس لكل سهم، مما يعكس التزامنا بمكافأة مساهمينا الكرام، ويسعدنا أيضا أن نعلن عن توزيع أسهم منحة بقيمة 11.87 مليون دينار بواقع 5% لكل 100 سهم».

وأشار إلى الانتهاء من نحو 95% من البرامج والخطط وتنفيذ 102 مبادرة عبر 11 مسار عمل مختلفا ضمن إطار إستراتيجية ABK2X لمجموعة البنك الأهلي الكويتي، والتي تستمر بتحقيق نتائج ملموسة، وسط نمو كبير في الحصة السوقية للبنك على صعيد العديد من المنتجات إلى جانب زيادة عدد العملاء.

ولفت جواد إلى إطلاق شريحة Elite Plus في البنك الأهلي الكويتي والتي تلبي احتياجات العملاء ذوي الثروات الكبيرة والتي تستهدف تسجيل حصة سوقية مرتفعة في القطاعات الكويتية الرئيسية وأصحاب الرواتب العالية والوافدين ذوي الدخل المرتفع، في وقت أدى إطلاق برنامج «ABK Advantage» إلى إقبال كبير من العملاء عليه، وساهم في توفير عروض إضافية على بطاقات البنك الائتمانية لتلبية احتياجات العملاء المتطورة على مختلف الأصعدة.

9 قروض مجمعة

كشف عبدالعزيز جواد عن أن عام 2023 كان ممتازا بفضل تسجيل 9 قروض مجمعة أبرمتها مجموعة البنك الأهلي الكويتي من خلال فرعها في مركز دبي المالي العالمي (DIFC)، والتي شملت العديد من المناطق حول العالم بما في ذلك دول مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وآسيا.

وأشار إلى ترقية سهم مجموعة البنك الأهلي الكويتي إلى السوق الأول بدءا من 11 فبراير 2024، مما يعني الانتقال إلى ساحة أكبر وأعلى سيولة نسبيا في بورصة الكويت، مما يعكس الالتزام بمتطلبات وشروط الجهات الرقابية في الكويت.

الاستدامة والحوكمة

قال عبدالعزيز جواد إنه خلال عام 2023 قام البنك الأهلي الكويتي بتعزيز أجندة الاستدامة والحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية الخاصة به، من خلال إستراتيجية المجموعة التي تمتد لفترة 5 سنوات، والتي تتضمن 6 ركائز تشمل المناخ، والخدمات المصرفية المسؤولة، والاستثمار المجتمعي، والحوكمة، وتمكين الموظفين، وتحقيق الشمول المالي، ولضمان التكامل بين جميع هذه العناصر فقد قمنا بتقديم برنامج التدريب الإلكتروني للحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لنحو 1000 موظف لدينا في الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *