استخدام الفيتو الثالث يعني تشجيع واشنطن لإسرائيل لاستمرار القتل



وصف الدكتور مصطفى البرغوثي، رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية  “الفيتو” الأمريكي الثالث ضد مشروع المجموعة العربية الذي قدمته “الجزائر” أمام مجلس الأمن بأنه موقف “مشين ومنافق”؛ لاعتراضها على وقف إطلاق النار رغم أن أغلبية المجلس صوتت لصالحه.

استخدام الفيتو يعني تشجيع واشنطن لإسرائيل لاستمرار القتل

وقال “البرغوثي”، خلال مداخلة  ببرنامج “كلمة أخيرة”، الذي تقدمه  الإعلامية لميس الحديدي على شاشة “ON” أن استخدام الفيتو يعني تشجيع واشنطن لإسرائيل لاستمرار عمليات القتل والإبادة الجماعية  والتجويع للشعب الفلسطيني.

 المساعدات “كلام فارغ”

 وأضاف أن الحديث عن وجود تسهيلات لايصال المساعدات كله “كلام فارغ”، لأنه مايصل لقطاع غزة لايزيد عن عشرة شاحنات يوميا بينما القطاع يحتاج إلى  100 شاحنة يوميا.

الأوضاع الإنسانية في القطاع

 وكشف البرغوثي عن  حقائق صادمة تكشف تردي الأوضاع الإنسانية في القطاع، موضحأن هناك 700  ألف شخص يعانون من المجاعة  خاصة ي شمال غزة ومدينة غزة  وهناك نحو تسعة من كل عشرة أشخاص لايأكلون يوميا ونحو 64 ألف إمراة مرضعة  لايجدن الحليب أو مايساعدهن على إرضاع أطفالهن، ونحو 50 ألف إمرأة  حامل لاتجد مكانا أمانا للولادة،  بالاضافة  إلى  الوضع البيئي والدمار الذي  سببه الاحتلال في شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *