«قمة العرب للطيران» تنطلق 27 فبراير في رأس الخيمة



رأس الخيمة: «الخليج»
تنطلق فعاليات النسخة الـ11 من «قمة العرب للطيران» 27 فبراير 2024 في مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات في رأس الخيمة؛ لمناقشة فرص النمو والمرونة المستمرة لقطاع الطيران وسط بيئة حافلة بالتحديات، بحضور كبار صناع القرار الذين يمثلون شرائح متنوعة في القطاع.
ومع توقع أن تحقق شركات الطيران في الشرق الأوسط أداء مالياً قوياً في 2024 في ضوء ارتفاع أعداد المسافرين واستراتيجيات النمو المبتكرة وسط المشهد التنافسي، سيقود المعنيون بقطاع السفر الجوي الإقليمي والعالمي محادثات ملهمة لتعزيز إيرادات ونمو هذا القطاع العالمي بالغ الأهمية.
وعلى مدار يومين، سيتضمن جدول أعمال القمة مناقشات حول أبرز التوجهات العالمية، والاستقرار التشغيلي، وتأثير التقدم التكنولوجي، والتركيز المتزايد على الاستدامة لتعزيز نمو القطاع في العالم العربي.

وتكشف «قمة العرب للطيران 2024»، التي تقام بالتعاون مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، وبدعم من الشركات الدولية، عن أجندة حافلة بالكلمات الرئيسية والحلقات النقاشية والجلسات والحوارات المهمة التي تسلط الضوء على محركات النمو مع استمرار شركات الطيران العربية في توسيع أساطيلها وشبكاتها الدولية وتعزيز مراكز الطيران في المنطقة.
وسيتم التركيز على الأولويات وسبل المضي قدماً مع دخول القطاع مرحلة جديدة من النمو في جلسة «المسؤولون التنفيذيون: أين هي الفرص الآن؟» بقيادة مجموعة من المسؤولين التنفيذيين الذين يمثلون شركة تأجير الطائرات «AviLease»، وشركات «دبي لصناعات الطيران» و«ألتافير إل. بي.» و «شركاء كارلايل للطيران» و«نوفوس أفياشن كابيتال».
وسينضم راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، إلى رؤساء الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، والاتحاد العربي للنقل الجوي (AACO)، والمجلس العالمي للسفر والسياحة؛ وذلك بغية التعمق في موضوع «استشراف المستقبل: الاستراتيجيات التعاونية لدعم النمو المستدام لقطاع الطيران والسياحة»، بينما سيبحث خبراء الطيران موضوع «توقع المستقبل: النمو الإقليمي والتحديات العالمية، ما الذي يمكن توقعه؟»، بينما يتناول كبار الأكاديميين في مجال الطيران موضوع «استشراف المستقبل: تسريع وتيرة تنمية رأس المال البشري وخلق فرص العمل».
وستتم مناقشة تأثير التقنيات المتقدمة على قطاع الطيران عبر سلسلة من الجلسات التي تشمل «التأثير التحولي لتقنية البلوك تشين على قطاع الطيران»؛ و«السياحة والنقل الجوي المتقدمين: استعراض الفرص وبناء تجارب فريدة في منطقة الخليج»؛ و«تشغيل قطاع السفر الجوي بالكهرباء: الابتكارات الناشئة في مجال الطيران»؛ و«قيادة تطوير المطارات في عصر رؤية 2030».
وتستضيف القمة في نسختها الحالية العديد من الجلسات الأخرى البارزة، بما في ذلك «آفاق قطاع الطيران في ظل التحديات الحالية وفرص النمو»، و«مساهمة مجال الضيافة في تجربة العملاء»، و«كيف يمكن تسخير القوى العاملة اليوم من أجل الغد؟» و«إدارة شركات طيران مربحة، ما مدى صعوبة الأمر حقاً؟»، و«ابتكارات قطاع الطيران والسفر: التعاون لإحداث تغيير جذري»، و«السماء الصديقة للبيئة: الجهود التعاونية في رحلة استدامة قطاع الطيران».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *