تراجع أرباح “معادن” في الربع الثاني 91% إلى 351 مليون ريال


تراجع صافي ربح شركة التعدين العربية السعودية “معادن” في الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 91.29% إلى 350.9 مليون ريال، مقابل 4.03 مليار ريال في الربع المماثل من العام الماضي، وتراجع صافي الربح بنسبة 16.33% على أساس ربع سنوي مقارنة بالربع السابق من العام الجاري الذي شهد تحقيق أرباح بلغت 419.41 مليون ريال.

وقالت الشركة في بيان لـ”تداول السعودية ” اليوم الأحد، إن إيرادات الربع الثاني من العام الجاري بلغت نحو 7 مليارات ريال تقريبا ، مقابل 11.87 مليار ريال في الربع المقابل من العام الماضي و بتراجع نسبته 41.34%.

وذكرت الشركة أن انخفاض الأرباح تعود أسبابه إلى انخفاض متوسط أسعار البيع المحققة لكافة المنتجات ماعدا الذهب وارتفاع المصاريف العمومية والإدارية متضمنة مخصص خسارة الائتمان المتوقعة بنسبة 40%.

وارتفعت مصاريف الاستكشاف والخدمات الفنية بنسبة 116%، وزادت تكلفة التمويل بنسبة 86% بسبب الزيادة في معدلات السايبور واللايبور، وانخفض صافي الربح للمشاريع المشتركة العائدة لشركة معادن بنسبة 59%.

ونمت مصاريف الزكاة وضريبة الدخل ورسوم الامتياز بنسبة 2% ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى رسوم الامتياز المحملة لمرة واحدة والتي قابلها جزئياً انخفاض مصروف الزكاة وضريبة الدخل نتيجة لانخفاض الربحية.

وذكرت الشركة أن هذا الانخفاض في صافي الربح جزئياً، قابله ارتفاع الكميات المباعة لكافة المنتجات ماعدا الأمونيا والألومنيوم الأساسي والمنتجات المدرفلة المسطحة، وانخفاض تكلفة المبيعات بنسبة 6% نتيجة الانخفاض في تكاليف المواد الخام والتي قابلها جزئياً ارتفاع تكاليف الإنتاج نتيجة لارتفاع حجم المبيعات.

وأشارت إلى انخفاض مصاريف البيع والتسويق والتوزيع بنسبة 17%، وزاد الدخل من ودائع لأجل بمقدار 5.1 مرة بسبب الزيادة في الاستثمارات ومعدل العائد على الودائع، و ارتفعت الإيرادات غير التشغيلية الأخرى بنسبة 164%.

وتراجع صافي ربح الشركة في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 87.57%، إلى 770.36 مليون ريال، مقابل 6.2 مليار ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وعزت الشركة انخفاض صافي الربح في النصف الأول من العام الجاري إلى تراجع متوسط أسعار البيع المحققة لكافة المنتجات ماعدا الذهب،وارتفاع تكلفة المبيعات بنسبة 10% بسبب الزيادة في تكاليف الإنتاج نتيجة لارتفاع حجم المبيعات والتي قابلها جزئياً انخفاض في تكاليف المواد الخام.

كما ارتفعت المصاريف العمومية والإدارية متضمنة مخصص خسارة الائتمان المتوقعة بنسبة 27%، وزادت مصاريف الاستكشاف والخدمات الفنية بنسبة 121%.

وقفزت تكلفة التمويل بنسبة 96% بسبب الزيادة في معدلات السايبور واللايبور، وانخفض صافي الربح للمشاريع المشتركة العائدة لشركة معادن بنسبة 51%.

وأوضحت أن الانخفاض في صافي الربح جزئياً، قابله، ارتفاع الكميات المباعة لكافة المنتجات ماعدا الألومنيوم الأساسي والمنتجات المدرفلة المسطحة، وانخفاض مصاريف البيع والتسويق والتوزيع بنسبة 24%.

وارتفع الدخل من ودائع لأجل بمقدار 7.1 مرة بسبب الزيادة في الاستثمارات ومعدل العائد على الودائع، وزادت الإيرادات غير التشغيلية الأخرى بنسبة 137%.

وانخفضت مصاريف الزكاة وضريبة الدخل ورسوم الامتياز بنسبة 9% نتيجة لانخفاض الربحية والتي قابلها جزئياً رسوم الامتياز المحملة لمرة واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *