الداخلية تكشف حقيقة وفاة نزيل بمركز إصلاح وتأهيل




نفى مصدر أمنى صحة ادعاء أحد الصحفيين بوفاة شقيقه داخل محبسه بأحد مراكز الإصلاح والتأهيل نتيجة الاعتداء عليه من قبل العاملين بالمركز.


وأوضح المصدر أن حقيقة الواقعة تتمثل فى حدوث مشاجرة وتعدى بالضرب خلال شهر مايو الماضى بين شقيق الصحفى المذكور “محكوم عليه فى القضية رقم 7195 لسنة 2016 جنايات النزهة بالسجن المشدد 6 سنوات بتهمة “الشروع فى تصدير مخدر” وأحد نزلاء ذات المركز محكوم عليه فى القضية رقم 4328 لسنة 2020 جنايات إمبابة بالسجن 3 سنوات بتهمة “حيازة مواد مخدرة” ، شعر على إثرها بحالة إعياء وتم نقله لمستشفى المركز لتلقى العلاج وتوفى عقب ذلك، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية فى حينه، حيث انتقلت النيابة العامة لمقر المركز لإعمال شئونها واضطلعت بسؤال جميع النزلاء بالغرفة محل الواقعة الذين أيدوا مضمون ما سبق.


 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *