غدا .. قافلة بيطرية إرشادية علاجية بالمنيا



تواصل مديرية الطب البيطري بمحافظة المنيا ، برئاسة  فتحي عبد العال مدير المديرية ، تنظيم وتنفيذ القوافل البيطرية والإرشادية ، وذلك حفاظا على الثروة الحيوانية والداجنة بالمحافظة ، حيث أعلنت مديرية الطب البيطري بالمنيا، عن تنفيذ قافلة بيطرية ارشادية وعلاجية مجانية بقرية الحواصلية إحدى قرى مركز ومدينة المنيا، غدا الأربعاء ٣ إبريل الجارى .

 

وذلك تحت رعاية اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا ، و في إطار الاهتمام بالثروة الحيوانية ، وتوفير أوجه الدعم والرعاية البيطرية وتكثيف القوافل لتوفير الخدمات البيطرية للقرى النائية والأكثر احتياجاً، من جانبه، أوضح الدكتور فتحي عبد العال مدير مديرية الطب البيطري بالمحافظة ، أن القافلة البيطرية الإرشادية ، تقدم التوعية الإرشادية للمواطنين ، من خلال تنظيم مجموعة من اللقاءات الإرشادية والوقائية ، إلى جانب الكشف البيطرى ، و العلاج المجاني من خلال فرق التحصين ، مؤكداً عبد العال ، أن المديرية لا تألو جهداً في تنفيذ قوافل بيطرية إرشادية مكثفة ، للحفاظ على الثروة الحيوانية والداجنة بالمحافظة .‎

 

جديرا بالذكر ، أن مديرية الطب البيطري بالمنيا ، قد كثفت خلال الأشهر الماضية من حملات تحصين الماشية ، ومرور الفرق الطبية البيطرية على أصحاب المزارع والمربين بمختلف قرى ومراكز المحافظة ؛ للوقاية من مرض الجلد العقدي في الأبقار ، وجدري الأغنام والماعز ، للحفاظ على الثروة الحيوانية، وتنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بالإهتمام بالثروة الحيوانية، وتوفير أوجه الدعم والرعاية البيطرية.

 

وأكد الدكتور فتحي عبد العال محمد مدير مديرية الطب البيطري بالمنيا ، أنه في إطار الحملة القومية للتحصين ضد مرضي الحمى الجلد العقدي في الأبقار وجدري الأغنام والماعز والتي بدأت أعمالها في 27 يناير 2024، قامت المديرية عن طريق 120 لجنة فرعية و4 لجان مركزية خلال الخمس أسابيع الماضية من الحملة ، بتحصين 195 ألف رأس من الماشية أبقار وجاموس وأغنام وماعز وترقيم وتسجيل 15 ألفا و336 رأس ماشية، وتلاحظ زيادة عدد الرؤوس المحصنة عن مثيلتها في العام السابق.

 

وأشار وكيل وزارة الطب البيطري ، إلى أن المديرية زارت ميدانية للقرى بجميع مراكز ومُدن المحافظة للتوعية الإرشادية عن أهمية التحصين ضد مرض الجلد العقدي في الأبقار وجدري الأغنام والماعز، وعقدت 200 ندوة وجولة إرشادية وتسيير سيارات إرشادية متنقلة بين القرى لتعريف المربين بالمرض وأعراضهُ، ومدى خطورتهُ على الثروة الحيوانية وأهمية التحصين بصورة دورية لتجنب إصابة الحيوانات بالمرض وتقليل الخسائر الناتجة عنهُ.

 

وأضاف عبد العال ، أن لجان التحصين باشرت عملها في المقار المعدة لها أو بالإنتقال إلى المربين بمنازلهم للتحصين وترقيم الحيوانات ، وأشاد عبد العال ، بإقبال المواطنين للحملة نظرا لزيادة الوعي البيطري لديهم ، بخطورة المرض والأهمية القصوى للتحصين ؛ لتحقيق أهداف الحملة القومية للحفاظ على الثروة الحيوانية بالمحافظة وزيادة إنتاجيتها.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *