Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

المنظمات العربية تحذر من كارثة إنسانية وشيكة في رفح


 في ظل التوترات المتصاعدة في منطقة رفح، توالت التحذيرات من المنظمات العربية من بينها البرلمان العربي وجامعة الدول العربية من خطورة الوضع الإنساني الراهن ، وحذرت المنظمات من وقوع كارثة كبرى تكون دول العالم متهمة فيه لعدم اجبار إسرائيل عن وقف مخططاتها من ارتكاب إبادة جماعية في حق الشعب الفلسطيني.

بحسب بيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي يقتل طفلًا في غزة كل 10 دقائق، وتشهد المدينة تحركات عسكرية من قبل الجيش الإسرائيلي، حيث يُجبر الغزوين على إخلاء مناطق واسعة شرق المدينة.

 

– الجامعة العربية: الوضع يخرج عن السيطرة ويؤثر على استقرار المنطقة

اصدرت جامعة الدول العربية تحذيرات شديدة اللهجة من اجتياح رفح، في كل المؤتمرات العربية أو الدولية التي تشارك فيها الجامعة بصورة يومية، مشيرة إلى أن الوضع قد يخرج من نطاق السيطرة ويؤثر على استقرار المنطقة وينعكس على الوضع العالمي ويؤدي إلى تهجير قسري للفلسطينيين مما ينعكس بالتاثير السلبي على القضية الفلسطينية، وقد دعت الجامعة إلى وقف النار في غزة وتنفيذ قرار “قمة القاهرة و الرياض” لكسر الحصار الإسرائيلي على القطاع.

 

وأكد المنظمات العربية على ضرورة وقف إطلاق النار وإحلال السلام، وضرورة السعي لحل عادل للقضية الفلسطينية وقيام دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية 
 

– العسومي: الكيان الصهيوني يمارس العربدة بحق مليون ونصف فلسطيني

ومن جانبه قال البرلمان العربى، ان بدء كيان الاحتلال التمهيد لاجتياح مدينة رفح وارتكاب أكبر جريمة إبادة جماعية بحق مليون ونصف المليون فلسطيني، محملاً كيان الاحتلال المسؤولية كاملة عن التصعيد الخطير للأحداث، وعرقلة مسيرة المفاوضات لإنهاء العدوان.

 

وقال عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي : “ان ما يحدث من تطورات على الأراضي الفلسطينية واستمرار عربدة الكيان الصهيوني في رفح رغم موافقة حركة حماس على شروط الهدنة ووقف اطلاق النار، هو تجسيد واضح لشريعة الغاب وانتهاك صارخ لجميع الأعراف والقوانين والقرارات الدولية وهو ما سيقود العالم الى نفق مظلم

 

وحذر العسومي على حسابة الرسمي “اكس” من كارثة جديدة تنهي ما تبقى من محاولات إغاثية ” هشة ” وتقود الى إبادة جماعية وتهجير قسري لملايين الفلسطينيين ، مطالبا المجتمع الدولي والدول الحرة ان تضغط اكثر من اي وقت مضى لإجبار الاحتلال على الرضوخ ووقف اطلاق النار فورا

 

ودعا البرلمان العربي، الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي بالضغط على كيان الاحتلال الإسرائيلي لمنعه من إرتكاب مزيد من المجازر والجرائم بحق الشعب الفلسطيني، ومحاسبته على الانتهاكات الخطيرة التي يرتكبها بحق القانون الدولي، وتطبيق قرارات الشرعية الدولية ووقف العدوان، محذراً من الصمت المخزي الذي يشجع قادة كيان الاحتلال بالاستمرار في حرب الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني سواء في قطاع غزة أو في الضفة الغربية.

عادل العسومي رئيس البرلمان العربي 
 

– مرصد حقوق الانسان: المجتمع الدولي يرتكب جريمة بصمته المخزي 

فيما حذر المرصد العربي لحقوق الإنسان من محاولات الاحتلال لاجتياح رفح، معتبرًا أن هذا الإجراء يمثل “عدوانًا صارخًا” على القانون الإنساني الدولي و”دعوة لبدء حرب شاملة” و”جريمة مكتملة الأركان بحق الإنسانية”، واكد المرصد أن الصمت المخزي حيال هذه الجرائم أصبح جريمة أخرى يرتكبها المجتمع الدولي ومجلس الأمن بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

 

وطالب المرصد العربي لحقوق الإنسان محكمة العدل الدولية بمحاسبة كيان الاحتلال الإسرائيلي وقيادته على هذه الجرائم ، مؤكدا أن الوقت قد حان للتحرك وبشكل فوري فحياة مليون ونص مليون فلسطيني أصبحت في يد محتل غاصب أصابه الجنون يستخدم آلة الحرب ضد شعب أعزل وأطفال ونساء وضد منظمات الإغاثة الإنسانية.

 

وثمن المرصد العربي لحقوق الإنسان كافة الجهود العربية المبذولة لوقف هذه المجازر والعودة لطاولة المفاوضات والاتفاق على هدنة إنسانية تسمح بدخول المساعدات الإنسانية لقطاع غزة الذي أصبح يعاني من مجاعة دون أن يتحرك ساكنا للمجتمع الدولي .

 

تأتي هذه التحذيرات في وقت تتصاعد فيه التوترات وتزداد المخاوف من تدهور الوضع الإنساني في رفح، مما يستدعي تحركًا دوليًا عاجلًا لمنع وقوع كارثة إنسانية قد تترك آثارًا لا يمكن تداركها.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *