Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

دولة الاحتلال دعمت بقاء حماس في السلطة لهذا السبب



قال السفير عاطف سالم، سفير مصر الأسبق لدى تل أبيب، إن دولة الاحتلال قائمة على إنشاء إسرائيل الكاملة التي تشمل جزء من مصر والخليج والأردن وسوريا وجنوب تركيا، وهذا الفكر موجود لدى كل يهودي سواء كان متدينا أم ليس متدين. 

وتابع “سالم”، خلال حواره مع الإعلامي نشأت الديهي، ببرنامج “المشهد”، المذاع على فضائية “ten”، مساء الأربعاء، أن رئيس الوزراء في دولة الاحتلال هو صاحب القرار الأوحد، ولا يستطيع أحد أن يعارضه وفقًا للقانون، ولديه صلاحياته الكاملة لاتخاذ القرار الأخير. 

ولفت إلى أن حركة حماس عندما سيطرت على غزة في 2007 وحتى 2024 دخلت 9 حروب مع دولة الاحتلال، ورغم ذلك كان سياسة دولة الاحتلال هو الحفاظ على حماس في غزة، لخلق نوع من الانقسام ما بين السلطة في رام الله، وحماس في غزة. 

وأضاف أن المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار جيدة جدًا، مشيرًا إلى أن الخلاف يكمن في رفض دولة الاحتلال الموافقة على هدوء كامل، خلاف أن دولة الاحتلال تعترض على الإفراج عن 200 فلسطيني من سجون الاحتلال. 

 

خلاف أمريكي إسرائيلي في إدارة الصراع

فيما أكد عماد الدين حسين، عضو مجلس الشيوخ، أن العالم العربي يُضخم فكرة وجود انقسامات كثيرة في إسرائيل حول الحرب في قطاع غزة، مشيرًا إلى أن اليمين المتطرف يُسيطر على الشارع الإسرائيلي منذ 1996، ما يعني أن هناك من هم أكثر تطرفًا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. 

ولفت إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا عندما لمحت إلى إمكانية الاعتراف بوجود دولة فلسطينية، حتى بدون موافقة دولة الاحتلال، لجأ “نننياهو” إلى الكنيست الذي صوت بالأغلبية لصالح عدم إقامة دولة فلسطينية، مشيرًا إلى أن المجتمع الإسرائيلي متطرف ويجب أن نعي حقيقة هذا الأمر. 

وأضاف أن الرهان على حدوث انقسام أمريكي إسرائيلي بسبب استمرار الحرب أمر غير حقيقي، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة القادرة على وقف الحرب، ولكنها لا تريد ذلك، معقبًا: “هناك خلاف بين أمريكا ودولة الاحتلال في إدارة الصراع، وليس في تحقيق الأهداف”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *