Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

«بيوت العطلات» تنشط عوامل الجذب السياحي في عجمان



نجحت إمارة عجمان، خلال السنوات القليلة الماضية، في تأسيس منظومة اقتصادية متكاملة قوامها التنوع والتطوير المتوازن لجميع القطاعات، بما فيها قطاع السياحة الذي استطاع مواكبة نجاحات الإمارة النوعية، ليصبح شرياناً حيوياً في مسيرتها التنموية الشاملة، ومعززاً لمكانتها ومكرساً لدورها وجهة سياحية متميزة ومستدامة على مستوى المنطقة.

وأسهمت تلك المنظومة، وبحسب إحصائيات العام الماضي، في ارتفاع عدد السياح من خارج الدولة إلى عجمان بنسبة 29%، مقارنة بعام 2022، وبلغت نسبة الزوّار الخارجيين 60% من إجمالي زوّار الإمارة، فيما يشير ملف عمر الزوّار إلى أن نسبة كبيرة منهم من فئة الشباب بين 19 و35 عاماً، وكذلك المسافرين في منتصف العمر بين 36 و55 عاماً، حيث يشكلون معاً نحو 70% من إجمالي الوافدين.

كما حقق الربع الأول من السنة الحالية ارتفاعاً بنسبة 9% في أعداد السياح، عن الفترة نفسها، ما يدل على استمرار الاهتمام بعجمان وجهة سفر مفضلة لدى الكثيرين، وارتفع متوسط مدة الإقامة بنسبة 5%، ما يعكس الاتجاه الإيجابي للزوّار الذين يقضون وقتاً أطول في الإمارة، التي تمتلك مجموعة متنوعة من خيارات الإقامة، التي تناسب توجهات وميزانية كل مسافر؛ حيث يتوفر في الإمارة 52 منشأة فندقية تضم 4315 غرفة، عبر فئات مختلفة، بدءاً من المنتجعات الفاخرة ذات الخمس نجوم، وصولاً إلى الشقق الفندقية المريحة وأماكن الإقامة المفروشة.

وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، وفي إطار مواكبة التطورات المتسارعة التي يشهدها قطاع السياحة في جميع أنحاء العالم، ونظراً للإقبال المتزايد من السياح على الإمارة، والذي اتضح في هذه الإحصائيات، أطلقت الإمارة قطاع بيوت العطلات، وفقاً لأعلى المعايير العالمية؛ حيث يسمح القطاع لأصحاب العقارات وشركات إدارة الفنادق والأفراد بتأجير الوحدات السكنية لفترات قصيرة لقضاء العطلات، بهدف تقديم بدائل للإقامة التقليدية، ما يتيح للزوار تجربة إقامة مرنة ومريحة، ويسهم في زيادة تدفق السياح إلى عجمان، ويعزز النمو الاقتصادي فيها، ويوفر فرص عمل جديدة لسكانها.

ولتنظيم قطاع بيوت العطلات، وضعت دائرة التنمية السياحية في عجمان معايير وشروطاً دقيقة، لضمان الامتثال والارتقاء بجودة الخدمات تضمنت التسجيل الإلكتروني؛ حيث يتعين على الملاك والشركات التسجيل عبر نظام الخدمات الإلكترونية للدائرة، وتقديم المستندات المطلوبة، ومن ثم تقوم الدائرة بعمليات تفتيش وتصنيف للوحدات المسجلة، بناء على معايير سياحية محددة لضمان الجودة، وبعد استكمال الإجراءات ودفع الرسوم المقررة يتم إصدار تصريح إلكتروني يتوجّب عرضه في الوحدة المعنية، كما يجب على الملاك والمشغلين الامتثال لكافة اللوائح والتشريعات المحددة لضمان تقديم خدمات عالية الجودة.

ومنذ إطلاق خدمات بيوت العطلات في يونيو/حزيران من العام الماضي، شهد القطاع إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين والزوار، ما يعكس الاهتمام المتزايد بهذه الخدمة؛ إذ تشير إحصائيات الدائرة إلى زيادة في عدد السياح الذين يفضلون بيوت العطلات على الفنادق التقليدية، ما يؤكد نجاح هذه المبادرة في جذب الزوار.

وقال عامر البلوشي، مدير قسم التفتيش والتصنيف دائرة التنمية السياحية بعجمان، إن الدائرة تقوم بحملات توعية مكثفة لتعريف المستثمرين بالمتطلبات والإجراءات اللازمة لتشغيل هذه البيوت، مشيراً إلى أن الدائرة تنظم أيضاً حملات تفتيش ورقابة شاملة لضمان الامتثال للمعايير والتشريعات، ما يعزز الثقة بين المتعاملين والزوّار، ويسهم في تقديم تجربة سياحية متميزة.

وأضاف أن التطور الشامل الذي شهدته الإمارة، يتطلب البحث عن كل ما هو جديد، ومن هذا المنطلق جاءت منظومة البيوت، التي تمثل تطوراً مهما في مجال السياحة والضيافة في إمارة عجمان انعكس إيجابياً على القطاع السياحي، خاصة على المشغلين والشركات السياحية والملاك.

وقال علي الدهماني، مدير مركز إسعاد المتعاملين بالدائرة، إن الدائرة تقدم خدمات استباقية تسهّل عملية التسجيل في هذه البيوت، داعياً أصحاب الوحدات العقارية والراغبين في تأجيرها كبيوت عطلات إلى المسارعة بتسجيلها لدى الدائرة، لتحقيق عوائد مادية أفضل، وذلك بالتقديم عبر النظام الإلكتروني للدائرة أو بزيارة مقرها في منطقة الزوراء في عجمان، مؤكداً أن التشريعات الحالية التي وضعتها الدائرة لتنظيم البيوت تركز على نوعية الوحدات المعروضة في هذا القطاع، وضمان جودتها، من خلال مراقبتها الدائمة كي تكون الإمارة متميزة سياحياً.

وتلقى قطاع بيوت العطلات ترحيباً واسعاً من قبل الجمهور في الإمارة بشكل عام؛ إذ أعرب العديد من الزوار عن رضاهم عن هذه الخدمة الجديدة، لما تتميز به من مرونة أكبر في فترات الإقامة، مقارنة بالفنادق التقليدية، إضافة إلى توفيرها لميزة الخصوصية؛ حيث تمنح البيوت الزوار فرصة تجربة الحياة المحلية في عجمان بشكل أعمق، إضافة إلى أنها تعد خياراً اقتصادياً مناسباً للعديد من الزوار، نظراً لأسعارها التشجيعية التي تكون في متناول جميع زوّار الإمارة. (وام)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *