طلاق والديها دمر طفولتها وقسوة أمها دفعتها للهرب.. تعرف على اللقطات الصعبة في حياة هند رستم



البهجة التي صنعتها الفنانة هند رستم للجمهور كان ورائها قصة مؤلمة عاشتها في طفولتها بمدينة الإسكندرية وتحديدًا في حي محرم بك الذي ولدت فيه في عام 1931.

وكان سر المأساة التي عاشتها هند رستم يكمن في ذلك البيت الصغير الذي ولدت فيه والذي شهد تفاقم المشاكل بين والديها والتي انتهت بالطلاق بينهما لتبقى هند مع أمها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

نجوى فؤاد تكشف حقيقة اعتزالها الفن

تزوج خالة فنانة شهيرة وكرمه السادات قبل وفاته.. تعرف على تفاصيل في حياة محمد الديب

أتقنت دور الشريرة واعتزلت في سن مبكر.. معلومات لا تعرفها عن شاهيناز صقال

عرضت عليه الزواج واعتزلت من أجله.. تعرف على قصة حب نجلاء فتحي وأحد الفنان التي كان عمرها 22 عامًا

في هذا الموعد.. محمد حماقي يطرح أغنيته الجديدة”لمون نعناع”

الزمالك على وشك خطف رضا سليم قبل الأهلي

حمزة نمرة يطرح أولى أغنيات ألبومه الجديد “رايق”

في هذا الموعد.. عمرو دياب يحيي حفلا غنائيا في الساحل الشمالي

إسعاد يونس تروج لحلقتها مع نجوم أغنية “سطلانة”

سان جيرمان يعلن إعارة سيمونز للايبزيج

فحان زواج الأم من رجل آخر تحولًا كبيرًا في حياة هند رستم حيث بدأت معاملة أمها تتغير وتتجه إلى قسوة لم تستطع أن تتحملها فقررت الهرب لتعيش ثانية مع والدها الذي اهتم بها نكاية في أمها.

ألحقها الأب بمدرسة فرنسية وبدأت تشارك في الحفلات المدرسية بالتمثيل والغناء وأحبت السينما وأصبحت ضيفة على معظم العروض السينمائية تشاهد الممثلين وتراقب أدائهم، وتحلم باليوم الذي تصبح فيه نجمة مثلهم.

قررت هند الاتجاه إلى الفن وظهرت ككومبارس صامت في 8 أفلام منها فيلم “غزل البنات” حتى كانت البداية الحقيقية لها في السينما عندما قادتها الصدفة لمكتب شركة الأفلام المتحدة عام 1946 لتشارك في فيلم “أزهار وأشواك” بدور صغير مع الفنان يحيى شاهين.

أعجب بها المخرج حسن وقرر أن يتزوجها لتنجب منه أولى بناتها “بسنت” وتبدأ بعدها رحلة النجومية وتقديم أفلام البطولات التي بدأت على يد المخرج حسن الإمام الذي قدمها في عدد من الأفلام التي لاقت نجاحاً كبيراً.

 بعد النجاحات الكبيرة التي حققتها هند رستم في السينما وآخرها فيلم “حياتي عذاب” الذي قدمته عام 1979 مع عادل أدهم وعمر الحريري.

اعتزلت الفن ودخلت في عزلة تامة رفضت خلالها الظهور في أي مناسبات اجتماعية أو فنية أو عامة، عقب وفاة زوجها الدكتور محمد فياض حتى توفيت في 8 أغسطس عام 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *