“فالي” البرازيلية تبيع حصة من عملياتها للنحاس والنيكل لـ”صندوق الاستثمارات” و”معادن”


أعلنت شركة فالي البرازيلية للتعدين يوم الخميس، أنها توصلت إلى اتفاقيتين منفصلتين لبيع 13% من أعمالها للمعادن الأساسية مقابل 3.4 مليار دولار بهدف تعزيز إنتاجها من معدني النحاس والنيكل.

تأتي عملية البيع في إطار استراتيجية فالي لتعزيز قيمة أصولها المتعلقة بالنيكل والنحاس، بالنظر إلى التوقعات بارتفاع الطلب عليهما من سوق السيارات الكهربائية.

وبموجب الاتفاقيتين يستحوذ مشروع مشترك بين شركة التعدين العربية السعودية (معادن) وصندوق الاستثمارات العامة السعودي على 10% من وحدة المعادن الأساسية في فالي، فيما ستستحوذ شركة الاستثمارات الأميركية إنجين نمبر 1 على 3%.

وذكرت الشركة أن الصفقة التي ستتم نقدا والمتوقع اكتمالها بحلول الربع الأول من 2024 تجعل قيمة وحدة المعادن الأساسية لدى الشركة عند 26 مليار دولار. وتقدر القيمة السوقية لفالي في البورصة البرازيلية بنحو 67.4 مليار دولار بناء على سعر الإغلاق يوم الخميس.

وقال إدواردو بارتولوميو الرئيس التنفيذي لفالي في بيان “محفظتنا عالية الجودة تجعلنا في موقع فريد لتلبية الطلب المتزايد على المعادن الخضراء الضرورية في التحول العالمي للطاقة”.

وجرى الإعلان بشكل منفصل يوم الخميس عن تراجع أرباح شركة التعدين في الربع الثاني بواقع 78.2% عن العام السابق بضغط من انخفاض أسعار خام الحديد.

ويتمثل النشاط الأساسي لشركة فالي في إنتاج خام الحديد وتوزيعه، لكن وحدة المعادن الأساسية التابعة لها تنتج أيضا النحاس والنيكل في مناجم في البرازيل وكندا وإندونيسيا.

وأضافت فالي أنها تهدف مع شركائها الجدد إلى استثمار ما يتراوح بين 25 و30 مليار دولار في مشروعات معدنية استراتيجية على مدى العقد المقبل.

وسبق أن وقعت فالي صفقات لتوريد النيكل لشركات تصنيع سيارات كبرى من بينها تسلا وجنرال موتورز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *