صبرى فواز عن تصريحات خلافه مع محمد صبحى: كامل التقدير للأستاذ والفنان الكبير



أثيرت حالة من الجدل فى الساعات الماضية بعد إنتشار اخبار تفيد بوجود ازمة بين الفنان محمد صبحي والفنان صبري فواز.

و أنهى الفنان صبري فواز الجدل المثار حول تصريحه الأخير عن الفنان محمد صبحي، والذي قال فيه: “انا مش بحبه علي المستوي الفني ولا الشخصي”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

الخميس .. عزيز الشافعى يرد على عمرو مصطفى فى “حبر سرى”

منى الشاذلي عن تكريمها في مهرجان جرش: لحظة لن أنساها طوال حياتي

هاني شنودة: من حسن حظي عملي مع الزعيم عادل إمام في المشبوه

انتصار: لازم ندرس طبيعة الرجل علشان نتكلم عنه.. والمنتج اكتفى بتقديم 10 أجزاء من راجل وست ستات

عائشة بن أحمد تكشف تعرضها للاستغلال المادي.. السبب صادم؟!

ألحان عزيز الشافعى.. نانسى عجرم تصور أغنية جديدة مع ليلى كنعان

آيتن عامر تنعي وفاة والد الفنانة مي كساب

تعرف على أسعار تذاكر حفل رامى صبرى وروبى في جدة

موقف كارلو أنشيلوتي من تجديد عقده

أصالة توجه رسالة إلي عادل إمام عبر تويتر

وكتب صبرى فواز عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:” كامل التقدير للأستاذ الفنان و  المخرج المسرحي الكبير / محمد صبحي ممكن بقى نبطل هري .. عشان دي بقت لبانة سخيفة و مرة و مقرفة .. مش معقول الفضا اللي احنا فيه ده”.

كشف الفنان صبري فواز، حقيقة ما يتم تداوله حول خلافه مع الفنان الكبير حسن يوسف، قائلا إنه لا يوجد أي خلاف بينه وبين الفنان حسن يوسف، ولكن لا يوجد أي مشاكل إذا اختلف في الرأي معه، “أستاذ حسن على راسي من فوق، ولكن فيها إيه لما اختلف معاه”. 

صبري فواز يكشف حقيقة خلافه مع محمد صبحي 

وأضاف “فواز”، خلال لقاء خاص مع برنامج “الستات” المذاع عبر فضائية “النهار” ويقدمه كلا من مفيدة شيحة وسهير جودة، أن نجل الفنان حسن يوسف تواصل معه من أجل الحديث حول العديد من الأمور، وأكد له أنه يختلف في وجهة النظر مع والده وليس على خلاف معه، وهذا أمر طبيعي، وتم تفهم الأمر بصورة طبيعية. 

وأشار إلى أنه يقدر الجميع، ولا يختلف مع أي شخص، ولكن الانتقاد هو حق من حقوق أي إنسان، “هو أنا مش من حقي أقول أنا بحب ده ومش بحب ده، هو معنى أني بقول مش بحب ده يبقى بيغلط أو بيتخاق معايا”. 

وأوضح، أن الفنان محمد صبحي أيضا حينما تحدث معه البعض أن هناك خلاف معه، أكد أن صبري فواز يمارس حقه، ويعبر عن رأيه فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *