الأزرق رابع السلة الخليجية للناشئين بعد


هادي العنزي

حل منتخبنا الوطني لكرة السلة للناشئين (تحت 16 سنة) بالمركز الرابع في بطولة الخليج الـ 17 لكرة السلة للناشئين، بعد خسارته من منتخب البحرين 56-75 مساء أمس الأول، في مباراة تحديد المركز الثالث، فيما توج المنتخب القطري بالمركز الأول بعد تغلبه على المنتخب السعودي مستضيف البطولة 89-73.

وقد تأهل منتخبا السعودية والبحرين إلى نهائيات كأس آسيا، التي تنطلق سبتمبر المقبل، رفقة المنتخب القطري مستضيف البطولة الآسيوية.

وكشفت البطولة الخليجية عن عدد من الإيجابيات والسلبيات لفريق يشكل حجر الأساس للمنتخب الأول مستقبلا، ورغم توافر فرصتين للتأهل إلى كأس آسيا، وبمشاركة 4 منتخبات فقط، بعد غياب الإمارات وعمان، إلا أننا لم نستطع الظفر بأي منها، وحللنا في المركز الرابع والأخير، بعد الخسارة في 5 مباريات متتالية، من السعودية (57-64)، ومن قطر (47-70)، ومن البحرين (55-72) في الدور التمهيدي، وفي قبل النهائي من قطر (72-75)، ومن البحرين مرة ثانية في تحديد المركز الثالث وبفارق 19 نقطة، أكثر بنقطتين من الخسارة الأولى من ذات الفريق (56-75)، وهو أمر يتطلب وقفة جادة من مجلس إدارة الاتحاد، مصحوبة بدراسة متكاملة للأسباب التي أدت لتلك الخسائر إذا ما أردنا البناء على عناصر جيدة واعدة.

باستثناء مواجهة المنتخب القطري في الدور قبل النهائي، التي حسمت في لحظاتها الأخيرة وبفارق 3 نقاط فقط، وشهدت أفضل مستويات نجوم الغد، روحا وأداء، فإن «الأزرق» كان بمنزلة كتاب مفتوح «تكتيكيا» للأشقاء الخليجيين يسهل قراءته ومعرفة ثغراته الدفاعية الكثيرة ونقاط قوته ولعل طريقة لعب المنتخب البحريني في المباراتين التي جمعتنا به وانتهت لمصلحته بفارق 17 و19 نقطة تواليا، كشفت بوضوح للعيان مواطن الخلل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *