نجل حسن يوسف شهيد.. وشماتة الإخوان تكشف تدينهم المغشوش (فيديو)



علق الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على شماتة البعض في وفاة نجل الفنان حسن يوسف، قائلا: “عدم الشماتة من مكارم الأخلاق، حال اختلاف الشخص مع إنسان في ديانة أو عقيدة او جنسية أو قومية”، موضحًا أن النبي محمد بعدنا انهزام كفار قريش في أحد المعارك، وتركهم قتلاهم للجوارح من الطيور والهوام والدواب والسباع، أمر بأن يحفر لهم ووارهم التراب.

ورد أحمد كريمة  خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مصر جديدة»، الذي تقدمه الإعلامية إنجي أنور عبر فضائية «ETC»، مساء الاثنين، على شماتة الإخوان في وفاة عبدالله حسن يوسف، قائلا: «هذا الفرق ما بين الالتزام الديني الصحيح والتدين المغشوش، ففي عام 2014 أقدمت خلية من الإخوان محل إقامتي بمركز العياط، على إحراق سيارتي الشعبية شاهين المشتراة بالتقسيط من أحد البنوك».
 

وتابع: «اضطررت في قسم شرطة العياط أن أتنازل، حتى لا يقال أن داعية تسبب في إدخال هؤلاء السجن، والله والله والله حتى اللحظة تلك الخلية من مركز العياط لم يجبروا خاطري؛ لأنهم مغيبون وعقولهم ليست في رؤوسهم بل فيمن يوجههم».

 نجل الفنان حسن يوسف شهيد

وأردف «عبدالله نجل الفنان حسن يوسف شهيد، لأنه مات غرقًا»، مستشهدًا بقول النبي: «من مات حبس أنفه شهيد، والغريق شهيد، والحريق شهيد، وصاحب الهدم شهيد، والنفساء شهيدة».

وتوجه بالعزاء لأسرة الشاب، مختتمًا حديثه، قائلا: «نسأل الله أن يتقبل شهيدهم بقبول حسن، ويربط على قبولهم ويجمعهم به على باب الجنة، فمن فقد ولده وصبر واحتسب التقاه على باب الجنة إن شاء الله».



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *