Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

سر لا يعلمه الكثير في ارتداء هذه الطفلة لـ النظارة السوداء طيلة مشوارها الفني.. لن تصدق ماهو؟

سر لا يعلمه الكثير في ارتداء هذه الطفلة لـ النظارة السوداء طيلة مشوارها الفني.. لن تصدق ماهو؟



حرصت هذه الطفلة التي اصبحت الفنانة والمطربة الكبيرة الراحلة أم كلثوم ووليدة محافظة الدقهلية والملقبة بــ كوكب الشرق على ارتداء نظارتها السوداء في أغلب إطلالاتها والسر كان في مرض أصيبت به، وذلك اغلب مشوارها الفني الأمر الذي جعل الجمهور يتساءل عن حقيقة الموضوع.

حيث أصيبت الفنانة الراحلة أم كلثوم بخلل في الغدة الدرقية أدى إلى جحوظ عينيها فهو ما اضطرها إلى ملازمة النظارة في غالبية إطلالاتها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

لقاء سويدان: أنا ست مطيعة جدًا لجوزي.. وحسين فهمي كان بيحبني جدًا وعمره ما خاني

“لاتخرجوا من بيوتكم أنا لا أكذب عليكم”.. أول توقعات ليلى عبد اللطيف الذي كذبها الجميع بدأت بالتحقق والجمهور مصدوم!

هذا الضابط هو صاحب فكرة الاستعانة بالكلاب البوليسية في كشف المخدرات.. ووالد فنانة شهيرة عملت مع فريد شوقي!! لن تتوقعها!

بعد موافقته على شروطها.. حقيقة عودة ميرفت امين لزوجها السابق حسين فهمي!

فنانة ومطربة شهيرة.. بنت تاماي الزاهرية وذيع صيتها منذ الـ 7 من عمرها وكانت وطيدة بعلاقاتها مع الرؤساء! فمن هي؟

شيرين عبد الوهاب تفجر مفاجأة وتكشف عن وصفة سحرية موجودة في كل منزل تنقص الوزن بشكل سريع!

لن تصدق كم بلغ عدد اخوات نجاة الصغيرة وسعاد حسني.. تخطوا 14؟!

“لن تصدقوا ماستراه اعينكم”.. أولى توقعات ليلى عبد اللطيف التي كذبها الجمهور بدأت بالتحقق والظهور والجمهور مصدوم!

بيت والدها عرف باسم “بيت الفنانين” وأختها حبيبة الشاشة العربية وفتاة أحلام الشباب.. فمن هي ؟

“اجابة غير منطقية”.. سألوا الهام شاهين هل انتي بتصلي وإلا لا فأنهارت على الهواء وفجرت مفاجأة بردها الصريح!

أم كلثوم قامة غنائية لم ولن يتكرر مثلها في الوطن العربي والعالم استطاعت أن تأثر قلوب الجميع حبا لها ولصوتها وكان يتهاتف على غنائها قامات البلاد والمسؤولين ليس مستمعيها من الشعب فقط.

وكان الزعماء والرؤساء حريصين على حضور سهرتها الغنائية وكانت فقرتها فقرة محببة للقلب لأجدادنا ومن عاصروا زمانها فهي قيمة وقامة ساعدت بلادها بصوتها وظلت حتى بعد موتها اسمها محفوظا في مكانه ولا أحد تمكن من منافستها حتى الآن بقوة صوتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *