الكويت والقادسية مرة أخرى والعربي المنتعش


ناصر العنزي

من سيتأهل إلى المباراة النهائية لكأس السوبر للموسم الحالي 2023-2024 الإثنين المقبل؟ هذا ما سنعرفه اليوم بعد مواجهتين ناريتين، تجمع الأولى الكويت حامل اللقب مع القادسية على ستاد صباح السالم، وفي الثانية ستكون المنافسة على أشدها بين العربي وكاظمة في ملعب محمد الحمد. وتقام المسابقة بنظام جديد لأول مرة بمشاركة أربعة فرق تحفيزا لها لخطف اللقب وهي: بطل الدوري وكأس سمو الأمير «الكويت» وبطل كأس سمو ولي العهد «العربي» وثالث الدوري «كاظمة» ورابع الدوري «القادسية». ومن المتوقع أن ترتقي المنافسة بينها إلى مرتبة عالية.

تتجدد منافسة «الكلاسيكو» اليوم بين الكويت والقادسية، ومنذ أيام قليلة «10 أيام» انتهت مواجهتهما في الجولة 15 بالدوري لمصلحة الأبيض بهدف محمد دحام، لذلك ستكون مواجهة اليوم بعنوان «من يقدر على الآخر مرة أخرى».

ويتساوى الفريقان في عدد مرات الفوز بكأس السوبر بـ6 ألقاب لكل منهما، وفرصتهما قائمة للانفراد بهذه المسابقة التي تجمع «نخبة» المتنافسين، الأبيض يتقدم على منافسه في ترتيب فرق دوري زين الممتاز غير أنه فقد الصدارة لمصلحة العربي بعد تعادله مع الفحيحيل 1-1 الاحد الماضي، أما القادسية فقد تعثر بالتعادل السلبي مع كاظمة في الجولة الماضية وقبلها خسر من الكويت، ما يوجب على مدربه محمد المشعان في اختبار ثالث له اليوم أن يحرك المياه الساكنة في خط هجومه، والذي لم يسجل في آخر مباراتين، حيث مازالت هناك عناصر مهمة مثل محمد صولة وعيد الرشيدي مقصرة في تسجيل الأهداف رغم الفرص المتاحة لهم.

أما في مواجهة العربي وكاظمة، فإن «الأخضر» يعيش حالة هجومية مزدهرة بعد تسجيله 12 هدفا في آخر مباراتين بالتناصف في مرمى الجهراء والنصر، ويتقدم مهاجمه المغربي حمزة خابا الهدافين بـ15 هدفا. ويعود الفضل في تصدر العربي الدوري وقدرته على خطف كأس السوبر إلى مدربه داركو نيستروفيتش الذي أجاد في توظيف قدرات لاعبيه لمصلحة الفريق، غير أن خط الدفاع بحاجة إلى تنظيم بعدما دخل مرماه 3 أهداف في المباراة الماضية، ويتحمل الحارس سليمان عبدالغفور جزءا من المسؤولية أيضا. أما كاظمة فيأتي في المركز السابع في الدوري، وهو بلا شك مركز متأخر بعدما تراجعت حالة الفريق، وشتان بين كاظمة الموسم الماضي والموسم الحالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *