كيبك تفتتح المقر الإداري الجديد في الأحمدي


  • المبنى يتسع لنحو 550 عاملاً و450 سيارة في المواقف المظللة

احتفلت الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبك) أمس بافتتاح المقر الإداري الجديد للشركة في مدينة الأحمدي، تحت رعاية وحضور الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية الشيخ نواف السعود وبحضور ممثلي الشركات النفطية التابعة إلى جانب مسؤولين في كيبك.

وألقى الرئيس التنفيذي لشركة كيبك وليد البدر كلمة خلال الحفل، بارك فيها هذا الإنجاز الذي يأتي ضمن الخطة التي وضعتها الإدارة منذ عام 2017 بإنشاء مقر إداري مستقل مريح وعصري يراعي جميع اشتراطات الصحة والسلامة والبيئة، يليق بمكانة الشركة وما تشهده من تطورات متلاحقة، وذلك من أجل توفير بيئة ملائمة لأداء عملها ويستوعب النمو الكبير في أعداد الكوادر البشرية، مما يعكس شعار «جعل المزيد ممكنا».

وبين البدر حجم معاناة العاملين لمدة خمس سنوات وذلك خلال تواجدهم في مكاتب مستأجرة في منطقة السالمية، حيث تفرقوا بين الطوابق مما سبب صعوبة التواصل بين العاملين فضلا عن أزمة توفر مواقف سيارات كافية لجميع العاملين نظرا للازدحام الكثيف الذي تشهده منطقة السالمية، وأن السبب الأهم الذي دفع الشركة إلى إنشاء المقر الدائم هو رغبتها في توفير التكلفة الايجارية العالية التي تقع على عاتق كيبك سنويا والتي بلغت مليونا ومائة ألف دينار سنويا تقريبا، وهو ما يتماشى مع توجهات مؤسسة البترول الكويتية فيما يخص تقليل النفقات التشغيلية.

وأوضح البدر أن المقر الجديد يتميز بتصميم موفر للطاقة وصديق للبيئة، يجمع معظم عاملي الشركة وقيادييها تحت سقف واحد، حيث يتسع لما يقارب 550 عاملا، و450 سيارة في مواقف سيارات مظللة مع الحرص على إضافة المساحات الخضراء الشاسعة وإمكانية التوسع مستقبلا.

وفي ختام الحفل، توجه بالثناء والشكر إلى فريق البناء والفرق المعاونة التي عملت بإخلاص كبير وشغف مشهود لإنجاز هذا المبنى خلال وقت قياسي، بلغ عاما واحدا، برئاسة عبدالله فهاد العجمي نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الإدارية والتجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *