حكومة نتنياهو تقوم بأكبر عملية سطو في تاريخ إسرائيل


اتهم وزير المالية الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان اليوم الاثنين حكومة بنيامين نتنياهو بالقيام بأكبر عملية سطو على الخزينة العامة في تاريخ إسرائيل، وذلك بعد قرارها اقتطاع 164 مليون شيقل نحو (44 مليون دولار) من موازنة الوزارات لصالح مؤسسات تابعة للحركات الدينية اليهودية المتشددة.

وقال ليبرمان إن هذه الاقتطاعات تأتي في ظل تراجع أداء الاقتصاد الإسرائيلي وارتفاع تكاليف المعيشة والتضخم.

وأضاف ليبرمان، الذي يقود حزب (إسرائيل بيتنا) المعارض، أن نتنياهو “تزوج في حفل زفاف كاثوليكي من أحزاب شاس ويهدوت هتوراة (الدينية) وهو غير مستعد لطلاقهما”، في إشارة إلى التحالف الحكومي الذي يضم أحزاب يمينية ودينية، بحسب ما أوردته صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

وانتقد ليبرمان نظام التعليم الخاص بالحركات الدينية اليهودية المتشددة، قائلا إنه “لا يديم الجهل فحسب، بل يديم الانقسام داخل شعب إسرائيل”، وأن الحكومة “تمول إنشاء أغلبية معادية للصهيونية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *