Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

العبلاني إستراتيجية الوطني تهدف إلى


احتفل بنك الكويت الوطني بتخريج متدربيه في الدورة الخامسة عشرة لبرنامج تطوير القيادات التنفيذية بالتعاون مع كلية هارفارد لإدارة الأعمال، ضمن برامج مبادرة «كفاءة» التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع البنوك الكويتية لتطوير وتأهيل الكوادر الوطنية بإدارة معهد الدراسات المصرفية.

وشهد البنك مشاركة كبيرة في هذه النسخة وصلت إلى 9 متدربين من مديري الإدارات المختلفة في البنك وهو العدد الأكبر من بين البنوك المشاركة.

وأقيم حفل التكريم برعاية محافظ بنك الكويت المركزي رئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية باسل الهارون، وبحضور ممثلي البنوك الكويتية والشركات المشاركة من داخل الكويت وخارجها وبنك الكويت المركزي والمعهد والمكرمين.

وجاء برنامج تطوير القيادات التنفيذية الذي عقد هذه العام في دولة الإمارات العربية المتحدة تحت عنوان «استشعار المستقبل: قيادة المؤسسات المالية في عصر الابتكار والتحول» لتطوير القيادات التنفيذية في القطاع المصرفي والمالي.

واستهدف البرنامج محورين أساسيين «الاستراتيجية المالية» و«القيادة»، بالإضافة إلى التركيز على الدور الحاسم للقيادة والإدارة في صياغة وتنفيذ استراتيجيات مالية وفنية وقيادية لمواجهة التحديات وما يتطلبه التحول الرقمي في القطاع المالي من مهارات وتقنيات إدارية وقيادية مختلفة، لمواكبة التطورات المتسارعة في هذا المجال.

كما شهد البرنامج الذي عقد على مدى 6 أيام استخدام دراسات الحالات العملية ذات الصلة بموضوع البرنامج وذات العلاقة بالقطاع المصرفي والمالي وقطاعات أخرى، وهي ما تشتهر به هذه الكلية، بهدف تقديم مجموعة متكاملة من التجارب العملية، لتعزيز القدرات التحليلية لدى المشاركين، وتزويدهم بالأدوات والأساليب التي ستؤثر على الأداء والابتكار والثقافة المؤسسية.

ويذكر أن البرنامج يعقد بالتناوب كل عام في إحدى دول مجلس التعاون لتطوير القيادات التنفيذية في البنوك والمؤسسات المالية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بما يتناسب مع احتياجات القطاعين المصرفي والمالي في ظل المتغيرات في عالم الأعمال.

واستهدف البرنامج تعريف المتدربين بالآثار المترتبة على النمو العالمي للاستثمارات وفق المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة، وأهميتها بالنسبة للمؤسسة، إضافة إلى التعريف بكيفية استخدام الأدوات الناشئة بشكل أفضل، مثل الذكاء الاصطناعي، وتعلم إدارة المخاطر بطريقة تعتمد على البيانات، وتعزيز التحول الرقمي الناجح، والفرص الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية.

وبهذه المناسبة، قال مدير عام الموارد البشرية لمجموعة بنك الكويت الوطني عماد العبلاني: «تأتي مشاركتنا في مبادرة (كفاءة) لتعكس استراتيجية البنك الرامية إلى الاستثمار في رأس المال البشري من خلال إعداد قيادات مصرفية وطنية مؤهلة وفق أحدث وأفضل المعايير العالمية».

وأضاف: «بناء قوة عمل مرنة وديناميكية متفوقة الأداء يتطلب تمكين وتطوير قادة المستقبل وتسليحهم بأفضل وأحدث البرامج، لذلك نحرص على المشاركة في مثل هذه المبادرات والبرامج التي تحقق تطلعات البنك على المدى البعيد وتعزز جهود الاستدامة على صعيد الكوادر البشرية».

وأكد العبلاني أن البنك لا يدخر جهدا في توفير البرامج التدريبية والإمكانات التي يحتاج اليها قادة المستقبل لكي يكونوا قادرين على التكيف وتحفيز الآخرين وتقديم خدمات متطورة ومبتكرة تكرس ريادة البنك على الصعيد المحلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *