Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

Ooredoo تطلق سرعة Mbps400 بالكويت


انطلاقا من رؤيتها المستقبلية المتطورة وجهودها المستمرة لتسريع عجلة التحول الرقمي في البلاد وتحفيز الإبداع الرقمي وخلق بيئة ذكية، أعلنت شركة Ooredoo الكويت، الرائدة في مجال الاتصالات، عن إطلاقها سرعة Mbps 400 لأول مرة في الكويت من خلال تابعتها، شركة FASTtelco للاتصالات.

وتعتبر Ooredoo حاليا أول شركة جاهزة لهذا الحدث وعلى استعداد لإطلاق الخدمات الرقمية المبتكرة في الكويت وإنترنت فايبر بسرعة تصل إلى 400 ميجابايت في الثانية في المناطق السكنية التي تشملها خدمة الفايبر. ويمثل هذا التطور المهم نقلة نوعية متميزة في صناعة الاتصالات السلكية واللاسلكية، وتلبية الطلب المتزايد على الاتصال عالي السرعة من العملاء.

وبعد حصولها على موافقات وزارة المواصلات والهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات، تضع Ooredoo هذه السرعة بين يدي عملائها، علما أن هذه الخطوة تتماشى مع المسعى الاستراتيجي لوزارة الاتصالات، والذي يتضمن استبدال أجهزة أونت القديمة في المناطق الحيوية مثل البدع والرميثية وسلوى والسالمية، بأجهزة متطورة تم تصميمها لدعم السرعات المرتفعة.

وفي هذا السياق، قال مدير إدارة الاتصال التسويقي ووسائل التواصل الاجتماعي ناصر العبدلله: «إن الشركة تسعى أولا إلى إثراء تجربة العملاء الرقمية، حيث إن تسارع وتيرة الحياة وحاجة العملاء إلى خدمات جديدة سريعة وفعالة، يتطلب بذل المزيد من الجهود والشراكات والاستراتيجيات المرنة التي تصب في مصلحة العميل. لقد أصبح الانترنت أمرا أساسيا في أي منزل، كما أن السرعات العالية مهمة وضرورية لمواكبة احتياجاتنا وتعاملاتنا اليومية، لذا، تعتبر خطوط الألياف الضوئية الحديثة هي البديل القادم للخطوط العادية والأكثر ملائمة لمشاهدة مقاطع الفيديو بشكل سلس دون انقطاع وبجودة عرض عالية الدقة».

وأضاف: «تمتاز الشركة بخدماتها المرتكزة على الألياف الضوئية التي تستخدم نوعا مختلفا من الكابلات لتقوم بنقل المعلومات من خلال الإشارات الضوئية وهي الخطوط المستقبلية للإنترنت ذات الجودة العالية والتي لا تتأثر بأي عوامل محيطة، ونظرا لسرعتها الفائقة، فقد أصبحت واسعة النطاق والاستخدام في هذا العصر».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *