Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

الفضة تنافس الذهب.. “إعرف الجرام وصل كام”

الفضة تنافس الذهب.. “إعرف الجرام وصل كام”



إرتفاع أسعار الفضة اليوم .. سجل جرام الفضة فى مستهل تعاملات اليوم الاربعاء 10 يوليو 2024،  سعر جرام الفضة نقي عيار 925 في أسواق الصاغة 47.91 جنيه.

 

 

بينما سجل سعر جرام فضة بريطاني عيار 95.8 اليوم 45.90 جنيه.

 

سعر جرام فضة استرليني

ووصل سعر جرام فضة استرليني عيار 92.5 داخل المحال اليوم في مصر إلى 44.32 جنيه.

 

سعر جرام فضة عيار 916

بينما عرض سعر جرام فضة عيار 916 اليوم بالسوق المصري عند 43.89 جنيه.

 

من جديد تثبت الفضة أقدامها كملاذ آمن وأداة ادخار متميزة في السوق المصري إلى جانب الذهب، ولكن هذه المرة تفوقت الفضة على الذهب بفارق كبير لتقدم أداء إيجابي متميز خلال النصف الأول من عام 2024 في الوقت الذي حقق الذهب خسارة طفيفة عن نفس الفترة.

 

أسعار الفضة

أما بالنسبة لأسعار الفضة في مصر فقد افتتحت الفضة المصري عيار 999 تداولات العام عند المستوى 38.5 جنيه للجرام لتغلق تداولات شهر يونيو عند المستوى 45 جنيها للجرام لتسجل ارتفاع بمقدار 6.5 جنيهات بنسبة ارتفاع 16.9% خلال النصف الأول من العام.

 

الفضة السويسري

بينما افتتحت الفضة السويسري تداولات العام عند المستوى 40 جنيه للجرام وأغلقت تداولات شهر يونيو عند المستوى 46.5 جنيه للجرام، لتسجل ارتفاع بمقدار 6.5 جنيه بنسبة ارتفاع 16.3%. لتسجل الفضة السويسرية أعلى مستوى تاريخي خلال الربع الأول عند المستوى 57 جنيه للجرام.

 

بالمقارنة يتضح أن من ادخر أمواله في الفضة منذ بداية عام 2024 وحتى نهاية النصف الأول من العام يكون قد حقق ربح بنسبة أعلى من 16% حسب نوع الفضة التي قام بشرائها، بينما في المقابل نجد أن من وضع أمواله في الذهب خلال نفس الفترة سيكون قد انخفضت مدخراته بنسبة – 0.5%.

 

الجدير بالذكر أن الذهب في مصر شهد مضاربات سعرية عنيفة خلال الربع الأول من العام، وبمجرد أن اتخذت الدولة قرارات حاسمة بشأن تحرير سعر الصرف والقضاء على السوق الموازية بعد تزايد التدفقات من النقد الأجنبي، فقد الذهب بريقه بالنسبة للعديد من المشاركين في الأسواق وهو ما ظهر بوضوح من خلال انخفاض الطلب على الذهب المحلي خلال الربع الثاني.

لمزيد من الأخبار إضغط هنا 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *