Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

موزة بنت ناصر المسند شيخة التعليم إشراقة


«إن التغير هو الثابت الوحيد.. إننا نرى بأم أعيننا فصول السنة تتقلب ونراقب الطبيعة تتعرض لتحويلات غامضة ونشاهد كوكبنا يتغير أمام ناظرينا، فإن كان التغير عملية طبيعية بهذا الشكل فلماذا نخشاها إلى هذا الحد؟!».

بتلك الكلمات الصادقة وغير التقليدية دعت الشيخة موزة بنت ناصر المسند لخوض غمار التغيير للأفضل مجتمعيا فجسدت الإشراقة المضيئة للمرأة القطرية والنموذج الأروع للمرأة الخليجية، والإطلالة المشرقة للمرأة العربية، ونجحت في بث روح جديدة كانت النبتة الأولى التي أينعت وأثمرت فشكلت نموذجا للخائفين من التغيير على حد تعبيرها، فسارت على هدى ونهج الآباء والأجداد وانما بإحياء التقاليد الحية وبث حياة جديدة في روح التقاليد البشرية لتواكب تطور الحياة وتقدمها.

عالية الهمة والثقافة، طموحاتها لا تحدها حدود، نشاطاتها وإنجازاتها أكبر من أن تحصى، تحتضن مشاريعها الخلاقة وتدعمها حتى تراها منجزة وماثلة أمام ناظريها، كتلة متوقدة من الحيوية تنتقل من مؤتمر الى آخر من قارة إلى أخرى حاملة في جعبتها مهمة صناعة جيل قطري جديد يحاكي العالم بالتطور والعلم والحداثة والرقي الممزوج بالأصالة.

لا يعرف التعب طريقا لهامة كالشيخة موزة، إذ لا تكتفي بوضع الأفكار الرائدة، بل تتخذ أيضا دورا في عمليات البحث والتخطيط المفصلة اللازمة لتنفيذ تلك الأفكار. وعندما يتم إطلاق المشاريع، تزور سموها بشكل منتظم المؤسسات وتقوم بدور فعال في تقديم المشاريع لتحافظ على حلقة وصل حيوية بين المبادرات. وتؤسس شبكة من الافراد والأقسام التي تتشارك في المعرفة وتوفر ردود الفعل.

الهدف الأسمى

فضاءات العلم هو المكان الأرحب لها إذ وضعت نصب أعينها هدفا أسمى هو جعل قطر وطنا محصنا بالعلم لأنه السد المنيع الذي يحمي الدوحة، وذلك بتشجيع وتكليف ودعم من سمو أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة، فالتعليم عندها ليس ركيزة من ركائز الديموقراطية فحسب بل إن الديموقراطية تشكل ركيزة من ركائز التعليم، ففي غياب مواطنين متعلمين راغبين في المشاركة في شؤون بلادهم يستحيل ان تنمو الديموقراطية وتزدهر.

النظرة الثاقبة

فبنظرة ثاقبة منها عملت على تعبيد درب قطر التعليمي الذي يقودها الى التنمية والديموقراطية وحفظ التراث والثقافة، اذ تم إنجاز+ سلسلة من التغييرات التعليمية الجذرية لتشمل جميع المستويات ابتداء من التعليم الاساسي مرورا بالمرحلتين الابتدائية والثانوية وانتهاء بمؤسسات التعليم العالي.

الدرب الجديد

فبإيمان وارادة وعزم وبمعاونة من سمو امير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة نجحت الشيخة موزة في رسم معالم الدرب التعليمي الجديد مركزة على اربعة محاور هي الانظمة التعليمية الابداعية وتحصيل التعليم بالاستناد لمعايير الجودة والتحالفات الدولية وتنوع الخيارات والانظمة فكسبت الرهان اذ تم تدشين المدينة التعليمية في عام 2003 والتي تشكل نموذجا لجامعات المستقبل بما تتضمن من فروع لأشهر الجامعات العالمية وذلك بهدف تأمين ارقى برامج الشهادات العلمية واطلاق مشاريع بحثية واجتماعية عديدة.

العالمية

لم تكتف الشيخة موزة بالنجاحات المحلية حيث طرقت الباب التعليمي العالمي عندما عينتها اليونسكو عام 2003 مبعوثا خاصا للتعليم الاساسي والعالي لتروج للعديد من المشاريع الدولية الهادفة الى تحسين مستوى التعليم وجعله متوافرا في مختلف انحاء العالم كما اسست مشروعا يرمي الى تطوير استراتيجية جديدة حول التعليم في وضعية النزاعات في فبراير 2009 اضافة الى تكوينها فريقا خاصا من بين اعضاء مكتبها للاهتمام بهذه القضية، ولانها مؤمنة بأهمية التعليم وباضطلاعه بدور اساسي في هندسة مستقبل المجتمعات اسست عام 2003 الصندوق الدولي للتعليم العالي في العراق لاعادة اعمار مؤسسات التعليم العالي هناك.

كما اطلقت من لندن الشهر المنصرم دار بلومزبري – مؤسسة قطر للنشر وهي مؤسسة شقيقة لدار بلومزبري البريطانية العربية وهي أول دار نشر عالمية لقطر تقوم بإنتقاء نخبة النوابغ والموهوبين من أجيال المؤلفين والكتاب العرب لتوفر لهم فرصة نشر وتوزيع مؤلفاتهم وكتاباتهم في العالم بأسره.

دوحة الخير

فالمبادئ الجديدة التي غرستها الشيخة موزة وحطمت فيها الحواجز وانطلقت فيها من دوحة الخير والاصالة الى رحاب العالم ما كان لها ان تكون الا بدعم ومساندة سمو امير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

فمن مدينة تعليمية تعتبر مفخرة لدولة قطر حكومة وشعبا ومنارة خليجية عربية ينهل منها كل طالب علم ومعرفة الى مركز السدرة للطب والبحوث والرامي لبناء مركز طبي اكاديمي وفقا لارقى المعايير العالمية الى المجلس الاعلى لشؤون الاسرة الى اطلاق مركز الجراحة الروبوتية الى غيرها من الافكار الرائدة ذات التخطيط المتقن والاشراف العالي من سمو الشيخة موزة.

جوائز عالمية

وما جوائز التقدير التي نالتها الا اشارة ودلالة على عدد المهام والاعباء التي تضطلع الشيخة موزة بها وتقديرا لجهودها في كل مجالات العلوم الانسانية وحوار الثقافات بين الأمم واهتمامها بدور الشباب حيث نالت جائزة التقدير على تلك الجهود من احد اهم مراكز البحث العلمي في مجال العلوم الانسانية ورسم السياسات هو معهد «تشام هاوس» في بريطانيا، ولم تكن الوحيدة المرشحة وانما كانت من بين اشهر القادة الذين خدموا في مجال السياسة والعلاقات الدولية، منهم على سبيل المثال كوفي عنان الامين العام السابق للامم المتحدة وآخرين لا يقلون اهمية عن السيد عنان، مثل المرشح السابق للرئاسة الاميركية آل غور ورئيسة ليبريا ايلين سيرليف وغيرهم من الوجوه العالمية البارزة. كما جاءت من بين 25 شخصية للقادة الاكثر تأثيرا في المجال الاقتصادي في الشرق الاوسط بحسب مجلة التايمز اللندنية واستحقت جائزة «روح القيادة» التي منحتها لها مؤسسة افضل الاصدقاء الاميركية اعترافا بما حققته في مجال النهوض بحياة ذوي الاحتياجات العقلية والفكرية التي تتطلب ان نتعلم منهم الكثير، كما تعبر عن ذلك خصوصا من ناحية القدرة على الثقة بالنفس لمواجهة الصعاب.

الميادين الجديدة التي فتحتها الشيخة موزة أهلتها لان تكون ايضا ضمن قائمة اقوى النساء في العالم والتي تصدرها مجلة فوربس اذ حلت السيدة الاولى في قطر في المرتبة الـ 78 بين ابرز الشخصيات النسائية العالمية.

أيادي الخير

ولم تغفل سمو الشيخة موزة عن أبنائها المعاقين فشرفتهم بدعم أنشطة المعاقين ورعايتها كما سعت لإنشاء جمعيات للصم والبكم وقامت سموها بافتتاح معهد النور للمكفوفين ليتولى رعايتهم وإعادة تأهيلهم، وتحت رعايتها الكريمة تم الإعلان عن تشكيل اللجنة الوطنية لذوي الاحتياجات الخاصة في يونيو عام 1998.

إطلاق المبادرات

إنجازات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة والتي تضطلع سمو الشيخة موزة برئاسته عديدة إذ أطلقت العديد من المبادرات ودعمت الكثير من البرامج للمساعدة في بناء أسر قوية وتزويدها بالوسائل الاقتصادية والاجتماعية التي تساعدها على النمو والازدهار، وتعمل هذه البرامج على توفير الرعاية والفرص لأبناء المجتمع الأشد احتياجا، وهم الأطفال، وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن، اضافة الى تحسين معايير الرعاية الصحية التي تقدمها الدولة.

وبمبادرة منها تم تأسيس بعض المنظمات لمساعدة الأسر، ومنها:

  • معهد النور للمكفوفين
  • مؤسسة قطر لرعاية المسنين
  • مؤسسة قطر لحماية المرأة والطفل
  • المركز الثقافي للطفولة
  • مركز الاستشارات العائلية
  • مركز إعادة تأهيل الشباب

حفظ التراث

الانتماء الى التراث والثقافة، انما يشكل ركنا أساسيا في أفكار ومشاريع وطموحات الشيخة موزة. إذ لا تألو جهدا في الحفاظ على التراث من خلال مؤسسة قطر، حيث ستوفر المدينة التعليمية متاحف ومكتبات جديدة مع مجموعة رائعة من المخطوطات العربية، وفن الخط العربي وستكون جميعها متاحة للباحثين ولــعامة الناس ايضا لتـــــضع بين أيديهم مــــجموعات نادرة من المؤلــــفات ونتاجات الفـنون العربية. وبمبادرة شخصية منها، قامت بتمويل مشروع بحثي دولي لتوثيق تاريخ المرأة في منطقة الخليج العربي ومساهماتها، ويسرد المشروع أبرز الأدوار التي قامت بها المرأة عبر التاريخ سواء كان ذلك دينيا أو ثقافيا أو سياسيا، فضلا عن الأدوار الأخرى التي قامت بها ما قبل الإسلام.

حالة استثنائية

فبأناقة غير متكلفة وشعر معقود الى الخلف بإيشارب أسود وبملابس خليجية مصممة تصميما متقنا وبتواضع مثير للاعجاب تظهر زوجة سمو أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة على شعبـــها وعلى العالم لتشكل حالة اســتثنائية حظيت بشعبية جارفة في المجتمعين الخليجي والعربي ولتستمر في عطاءاتها المــتواصلة.

الحوار الأول

في أول حوار للشيخة موزة مع الصحافة القطرية عام 98 أبدت رأيها بكلمات مختصرة بقضايا عديدة:

قضية تهمك الآن؟

قضية التعليم.

الكرسي؟

لا يعنيني.

السلطة؟

أجهل ممارستها.

التسيب الوظيفي؟

مرض خطير تجب محاصرته.

التحضر؟

الانفتاح الفكري المنضبط والتوازن النفسي.

السياسة؟

شربناها بالملعقة منذ الصغر.

أحلامك الإنسانية؟

أحلم بصحوة عربية إسلامية.

الديبلوماسية؟

مصداقية.

المال؟

في حد ذاته لا يمثل في حياتي قيمة.

الواسطة؟

متفشية بامتداد العالم العربي.

البيروقراطية؟

أحد الموروثات العتيدة الصدئة.

الديموقراطية؟

الحياة.

شخصية نسائية تلفت نظرك؟

شخصية المرأة المتوازنة.

الوفاء؟

شعور عصي على التصنيف فهو إما أن يكون أو لا يكون.

وجه يعيش في ذاكرتك؟

وجه أبي الذي علمني قيمة العلم والشجاعة وزرع في وجداني معنى حب الوطن.

اعتراف؟

أقول للرجل الأب والزوج لو لم تكن لم أكن.

الصحافة؟

ضمير المجتمع وأداة لضبط الحياة الديموقراطية.

الشجاعة؟

السلوك.

الحرية؟

الحق.

الانتماء؟

العطاء.

الوطنية؟

يجب أن نربي أبناءنا عليها.

الغضب؟

حالة تنتابني أحيانا.

متى؟

عند الشعور بالظلم.

المكياج؟

جميل عندما يكون خارجيا فقط.

جامعة قطر؟

مصنع أجيال المستقبل.

التربية؟

علم وصنعة.

برامج الأطفال في العالم العربي؟

لا توجد.

برامج الطفل في قطر؟

تدخل في التصنيف نفسه.

«أوامر من فوق» ما رأيك في هذه الكلمة؟

تهرب من المسؤولية.

توجيهاتك لأم أسرة بها شاب مدمن؟

يجب احتواء ذلك الشاب احتواء إنسانيا والبحث عن أسباب المشكلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *