Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

الشيف بوراك متحمس.. مطعم جديد “قريباً” رغم أزمته مع والده


أعلن الشيف التركي الشهير بوراك أوزدمير مالك سلسلة مطاعم CZN BURAK، عن افتتاح مطعم جديد بعدما فقد كل مطاعمه جرّاء قيام والده ببيع حقوق ملكية اسم نجله دون علمه، وذلك حسبما أعلنه في مقطع فيديو قام بنشره على حسابه الرسمي على تطبيق “إنستغرام”، الأمر الذي أسعد متابعيه البالغ عددهم نحو 50 مليون متابع.

وجاء إعلان الشيف التركي عن افتتاح مطعم جديد في مدينة اسطنبول بعد أيام من رفعه لدعوى قضائية ضد والده والذي يتّهمه بالاحتيال إثر قيامه ببيع حقوق ملكية اسمه دون معرفته. ومن المقرر أن تعقد أولى جلسات المحاكمة لوالده المتهم بالاحتيال في شهر سبتمبر المقبل، وهو التوقيت الذي سيبدأ فيه الطاهي التركي المعروف بافتتاح مطعمه الجديد.

وأطل الشيف التركي متحمّساً مع ابتسامته المشهورة على مواقع التواصل الاجتماعي في مقطع فيديو وخلفه مطعمه الكبير المحاط بصوره التي كُتِب بالقرب منها عبارة “قريباً جداً”، حيث حرص من خلال هذا المقطع، الذي شكر فيه متابعيه على دعمهم، على الترويج المسبق لمطعمه الجديد عبر استعراض الصالة الضخمة المؤلفة من طابقين مع ديكورٍ أولي.

ويبدو أن المطعم الجديد سيكون غاية في الفخامة والترتيب وفق ما بيّن الفيديو الذي نشره الشيف التركي والذي ظهر فيه وهو ينتقل في المطعم بينما كان العمال يستكملون أعمالهم لإتمام كامل التجهيزات قبل يوم افتتاحه في شهر سبتمبر المقبل.

وينفي والد الشيف التركي التهم الموجّهة إليه بالاحتيال، إذ أكّد في تصريحات صحفية أنه من حقه القيام ببيع حقوق ملكية نجله. كما اتهم ابنه باستغلال زلزال السادس من شهر فبراير الماضي الذي ضرب جنوب البلاد وأودى بحياة الآلاف وخلّف دماراً هائلاً في البنى التحتية.

وقال إسماعيل أوزدمير إن نجله “ورث جينات والدته وصنع عداوة” مع والده، مضيفاً أن مالك سلسلة مطاعم CZN BURAK قدّم المساعدة لضحايا الزلزال بهدف “الإعلان وكسب الشهرة”.

وأوردت وسائل إعلام تركية محلّية أن ملكية سلسلة المطاعم الشهير مسجّلة باسم والد الطاهي التركي منذ نحو 40 عاماً. ولهذا تمكّن من بيعها مقابل مبلغ 41 مليون دولارٍ أميركي لرجل أعمالٍ أجنبي.

كما كشفت وسائل الإعلام المحلّية أن الشيف التركي اضطر لبيع سيارته الفارهة لتأمين الأموال التي يحتاجها من أجل افتتاح مطعمه الجديد.

وتعود أزمة الشيف التركي مع والده إلى فبراير الماضي على خلفية تقديمه الدعم لضحايا الزلزال خاصة لولاية أنطاكيا التي تعرف بالتركية بـ “هاتاي” والتي تنحدر منها عائلة بوراك أوزدمير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *