صبري فواز عن خلافه مع محمد صبحي: بقت لبانة سخيفة ومرة ومقرفة



بعد تصريحاته الأخيرة عن الفنان محمد صبحي في إحدى البرامج التلفزيونية، والتي أشعلت مواقع التواصل الإجتماعي وآثارت جدلا كبيراً، أنهى الفنان صبري فواز الخلاف الذي ساد منذ هذه اللحظة التي قال فيها: “انا مش بحبه علي المستوي الفني ولا الشخصي”.

ونشر صبري فواز، منذ قليل، على صفحته الخاصة علي موقع التواصل الإجتماعي“فيسبوك”، بوست قال خلاله: “كامل التقدير للأستاذ الفنان والمخرج المسرحي الكبير محمد صبحي”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

معلومات عن عبد الله نجل الفنان حسن يوسف الذي لفظ أنفاسه الأخيرة ليلاً في البحر غرقاً!

الموت يفجع الفنان حسن يوسف في نجله الأصغر عبد الله.. تعرف على التفاصيل!

دنيا عبد العزيز تعبر عن ثقتها في محمد رياض وتكشف حقيقة وجود جزء رابع “المداح”

عائشة بن أحمد تكشف تعرضها للاستغلال المادي.. السبب صادم؟!

هل من الممكن أن تعتزل أمل رزق التمثيل؟.. الفنانة توضح!

رسالة صالح العمري إلى جمهور أبها والاتحاد

بحضور أحمد فهيم ولقاء سويدان.. انهيار مى كساب فى جنازة والدها

أي سي ميلان يتعاقد رسميا مع أوكافور

بعد إصابته بالتهابات حادة بالكلى والكبد.. تطورات الحالة الصحية للشاعر شوقي حجاب

أبيع كليتى عشان مصاريف يومين.. فنانة شهيرة تشكو من أسعار الساحل

وأكمل صبري فواز، قائلا: “ممكن بقى نبطل هري عشان دي بقت لبانة سخيفة ومرة ومقرفة مش معقول الفضا اللي احنا فيه ده”.

قال الفنان صبري فواز، إنّه في فترة الدراسة كان يسكن في منطقة سبورتنج بالإسكندرية وكان يركب الترام وينزل يتناول القهوة في بن البرازيلي ويرجع مشيا تحت الأمطار ويدخل من باب تجارة، وكان يفعل ذلك يوميا.

وأضاف “فواز”، خلال حواره مع الكاتب الصحفي والإعلامي أحمد الطاهري، مقدم برنامج “60 دقيقة”، المذاع على قناة “اكسترا نيوز”: “الحب الأول كان في الثانوية العامة، أما الإسكندرية فلم أعش قصة حب فيها، لأنني كنت مشغولا بتأسيس نفسي كفنان”.

وتابع الفنان: “في هذه الفترة كانت الحركة الفنية عظيمة، الإسكندرية كان بها فرق مسرح في الأنفوشي وقصر الحرية وقصر الإبداع والمركز الفرنسي في شارع النبي دانيال والأتيليه، وكان شارع النبي دانيال منارة في حد ذاته، وكانت الإسكندرية بها أكثر من 12 باند غربياً للمزيكا بالإضافة إلى البند الشرقي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *