بروتوكول جديد من وزارة الهجرة لدعم قطاع الصحة بمصر.. صور


انطلقت، اليوم الخميس، فعاليات مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الهجرة ومؤسسة معا للشفاء لتقديم الدعم فى المجال الصحي ونشر التوعية الصحية والتثقيف الطبي ضمن المبادرتين الرئاسيتين “مراكب النجاة” و”حياة كريمة”.

يأتي ذلك بحضور عدد من الصحفيين والإعلاميين والقنوات الفضائية، داخل مقر وزارة الهجرة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج.

وبدورها قالت السفيرة سها جندي، وزيرة الهجرة، إن بروتوكول اليوم يهدف لدعم المنظومة الصحية بمصر، قائلة : نؤسس شراكات مع المجتمع المدني والمؤسسات التي تحقق انجازات على ارض الوطن ويشهد لها بالخبرة والالتزام، ومؤسسة معا للشفاء من ضمنهم ولقاء اليوم وتوقيع البرتوكول يأتي اهتماما بقطاع الصحة في جميع ربوع مصر”.

بروتوكول جديد من وزارة الهجرة لدعم قطاع الصحة بمصر

وأشارت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة إلى لقائها مع الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، بمدينة العلمين الجديدة والذي بحث طلبات الأساتذة الأطباء المصريين بالخارج وإمكانية استفادة وزارة الصحة من وجودهم بالإجازات لدعم المجال الصحي في مصر، حيث تم الاتفاق على أن يتم موافاة وزارة الصحة بأسماء الأطباء المصريين وتخصصاتهم في مختلف مجالات التعاون التي أعربوا عن رغبتهم إفادة وطنهم بها، لدعم المنظومة الصحية بمصر بخبراتهم التي اكتسبوها بالخارج، لدعم الفئات الأكثر احتياجا.

وأشارت السفيرة سها جندي إلى أن هذه كانت أحد مطالب واحتياجات الأطباء المصريين بالخارج والتي نقلها الأطباء خلال لقاءاتها مع الجاليات المصرية بالخارج عبر “فيديوكونفرانس” في إطار مبادرة “ساعة مع الوزيرة”، والتي نقلتها للدكتور خالد عبدالغفار، لافتة إلى أن هذه الاحتياجات تمثلت في طلب تيسير إجراءات استخراج تصريح مزاولة المهنة، فضلًا عن رغبة المجلس الطبي بتكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، التعاون مع وزارة الصحة والاستعانة بالأطباء المصريين أعضاء المجلس، من ذوي التخصصات الدقيقة والخبرات الكبيرة في جهود الوزارة لدعم المنظومة الصحية بمصر من خلال اتفاق يتم توقيعه مع المجلس الطبي المصري.

وأوضحت الوزيرة أن هناك عددًا كبيرًا من الأطباء المصريين بالخارج أصحاب الخبرات الكبيرة في كافة المجالات الطبية، لديهم الرغبة في خدمة وطنهم والمساهمة في دعم المنظومة الصحية في مصر لصالح المواطن المصري، كما أن هناك أيضًا رغبة من عدد من الأطباء المصريين بالخارج لدعم جهود الدولة، ضمن استراتيجية تطوير منظومة السياحة العلاجية في مصر، وكذا إجراء العمليات الجراحية خلال فترة وجودهم في مصر، بالإضافة إلى رغبتهم في التبرع بأجهزة طبية، داعية الأطباء إلى استكمال الاستمارة حتى يتم التنسيق والتعاون مع وزارة الصحة والسكان لتلبية رغباتهم، معربة عن تقديرها لروح الولاء والانتماء تجاه وطنهم الأم.

بروتوكول جديد من وزارة الهجرة لدعم قطاع الصحة بمصر

وقد أطلقت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الايام الماضية، استمارة إلكترونية لتسجيل من يرغب من الأطباء المصريين بالخارج في دعم المنظومة الصحية في مصر وخصوصا الفئات الأكثر احتياجا.

جاء ذلك تنفيذًا لطلبات أساتذة الطب والأطباء المصريين في الخارج، بدعم المجال الصحي والطبي في مصر، لما لديهم من رغبة في رد الجميل ودعم وطنهم الذي يدينون له بما حققوه من نجاح، وطلبهم من وزارة الهجرة المشاركة بكافة الأشكال في دعم المجال الطبي والتدريب والمستلزمات الطبية في مصر.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *