للنساء.. تناول المربى والسكريات تزيد من خطر اضطرابات الهرمونات



يمكن أن تتخذ اضطرابات الهرمونات الأنثوية أشكالًا عديدة، وأبرزها متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب الغدد الصماء الأكثر شيوعا بين النساء الشابات ويمكن أن تسبب زيادة نمو الشعر وحب الشباب، وغالبًا ما يتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها تمامًا (انقطاع الطمث). 

 

ويمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى زيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع 2 (للبالغين) والسمنة، بالإضافة إلى العقم. 

 

 

المربى تؤثر على اضطرابات الهرمونات 

نصحت أخصائية أمراض الجهاز الهضمي أولغا إيفدوكيموفا النساء بتناول المربى بحذر، وقالت الدكتورة إيفدوكيموفا إنه يجب على النساء البالغات التحكم في كمية الحلويات التي يتناولنها، وتحديدا المربى، وهو منتج يحتوي على نسبة عالية من السكر والفركتوز، مشيرة إلى أن العلاج يمكن أن يسبب اضطرابات هرمونية لدى النساء.

 

وهذا المنتج يؤثر على جميع أجهزة الجسم. بادئ ذي بدء، الهرمونية، التي يجب أن تأخذها النساء اللاتي يستهلكن المربى بانتظام في الاعتبار.

 

ونبهت الطبيبة إلى أن كثرة تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر، مثل المربى، يؤدي إلى انخفاض إفراز الهرمونات الجنسية في جسم الأنثى، مما يسبب مشاكل في التبويض وعلى هذه الخلفية، تنشأ صعوبات في الحمل، وهناك خطر الإجهاض.

 

وأضافت الطبيبة: “بسبب اختلال النشاط الهرموني، تصاب النساء بحب الشباب، وكذلك شعر الوجه والجسم”.

 

أما بالنسبة للرجال، فقالت إيفدوكيموفا في حالة ارتفاع نسبة السكر في الدم، فإن الجسم الذكري يخضع للشيخوخة بشكل مكثف أكثر.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *