الثانوية العامة ليست نهاية العالم (فيديو)



استنكر الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأسبق، انتقادات المنتشرة بسبب تدني درجات الثانوية العامة، قائلا:” مفيش نتيجة اسمها ١٠٠% في العالم كله، والطالب مش المفروض يزعل ألان جزء من السؤال مقدرش يجاوب عليه، احنا عودنا الناس على ارقام غير واقعية وغير منطقية، ولما رجعنا للأرقام المنطقية الناس اعتبرت أن ده ردة وانتقاص من حقوقهم””.

وأضاف “الشيحي” خلال حواره  مع الإعلامية إنجي أنور ببرنامج “مصر جديدة” المذاع مساء اليوم الاثنين عبر فضائية “etc”: “أنا دخلت كلية هندسة جامعة القاهرة بمجموع ٧٨.٦ % ولم يكن هناك ٩٠% وقتها، متسائلا: ” هل أنا بدخل الكلية التي أحبها أم التي يأتي بها المجموع أو يفرضها عليا ولي أمري؟”.

نصيحة لأولياء أمور طلاب الثانوية العامة

ونصح أولياء الأمور بعد إجبار ابنائهم على كلية بعينها، مؤكدا أنه بذلك يوجد له مبررا في حالة فشله، لان الطالب إذا دخل  جلية ما مجبرا  سوف يرجع كل تقصير يقوم به لولي الأمر الذي اجبره، معقبا:” كل طالب له قدراته مهارته اترك الذي يحكم اختيار الكلية رغبته وقدرته على الاستمرار فيها.

وتابع” الناس تنظر إلي اللقب والمنصب، فهل كل من دخل كليات الطب والهندسة سعيد وناجح في حياته؟فكرنا ليس فيه عمق ولا تجربة وانما فرحة باسم ولقب وهذا ليس موضوعي .

وأكد أن كل تخصص يستطيع الطالب أن ينبغ فيه ويتميز هو تخصص قمي، ولو أصبح الطالب واحد من الآلاف في التخصصات الكبرى فهو لا قيمة له، فأولى خطوات التميز أن يحدد الطالب رغباته ويدرس ما يناسب قدراته وإمكانياته وان يعمل على تطويرها، لو أن مجموعي لم يؤهلني لدخول الكلية التي أرغب بها فليس نهاية العالم، فالثانوية العامة حلقة من سلسلة طويلة، والتعليم ليس هدف وانما وسيلة الي أن تصل إلي التعلم المستمر وتحسين جودة الحياة



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *